الخميس، 6 يوليو، 2017

محسوب: الجبهة الوطنية ستبدأ فعالياتها بمصر وعودة مرسي مطلب وطني

محسوب: الجبهة الوطنية ستبدأ فعالياتها بمصر وعودة مرسي مطلب وطني

 

الدكتور محمد محسوب - وزير الشئون القانونية والبرلمانية المصري الأسبق
06/07/2017 

كشف الدكتور محمد محسوب وزير الشئون القانونية والبرلمانية المصري الأسبق، أن الجبهة الوطنية المصرية، التي تم الإعلان عنها الاثنين، ستبدأ فعالياتها داخل مصر قريبا، في الوقت الذي دعا جميع فصائل العمل الوطني للعمل يدا بيد في استكمال خطوات تأسيس الجبهة، وتنسيق جهود العمل المشترك لتحقيق أهداف ثورة يناير ومكتساباتها.
وأشار محسوب -خلال حوار صحفي اليوم الخميس- إلى أن مؤسسي الجبهة تواصلوا مع عدد كبير من الشخصيات والرموز والقوى الوطنية داخل مصر وخارجها، مؤكدا أن امتداد الجبهة بين الخارج والداخل يُمثل "قفزة جديدة في اتجاه توحيد الجماعة الوطنية".
ونبه محسوب، على أن الظروف الراهنة اقتضت تأجيل إعلان أعضاء الهيئة التنسيقية للجبهة من الداخل، خاصة في ظل ما وصفه بـ"الأسلوب القمعي المنفلت والمهووس الذي يتنباه نظام الانقلاب"، مؤكدا: "لكن هذا الأمر سيتغير قريبا".
وأكد محسوب، من جهة أخرى، أن مطلب عودة الرئيس محد مرسي ليس مطلبا فئويا، بل هو "مطلب جزء من أبناء الجماعة الوطنية".
وقال محسوب إن الجبهة لم تطلب من أي فريق أو فصيل أن يتنازل عن رأيه الخاص في أي مسألة، واصفا الجبهة بأنها "مظلة ليتكامل تحتها الجميع ويتناقشوا فيما اختلفوا فيه برقي، وبما يستحقه الوطن من مسؤولية".
وأكد أن الجبهة ليست كيانا مُغلقا، ولم تطرح رؤية محددة تسعى لفرضها على أبناء الوطن، وتؤمن أن أعظم رؤية وأعظم خطة وأعظم كيان هو ما تبنيه أطراف الجماعة الوطنية معا، لذا فهي ليست كيانا منافسا لأحد، بل مظلة جامعة لكل المختلفين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق