الخميس، 20 يوليو، 2017

كاتب المخابرات الأول عادل حمودة : قطر عرضت على 8 ملايين دولار رشوة لإعدام " الصلاة في جزيرة الشيطان " وقضية تخابر الرئيس تفضحه !!


كاتب المخابرات الأول عادل حمودة : قطر عرضت على 8 ملايين دولار رشوة لإعدام " الصلاة في جزيرة الشيطان " وقضية تخابر الرئيس تفضحه !!
الثلاثاء 18 يوليو 2017



عادل حمودة ودعابة رخيصة لكتابه الجديد



كاتب المخابرات الأول عادل حمودة : قطر عرضت على 8 ملايين دولار رشوة لإعدام " الصلاة في جزيرة الشيطان " وقضية تخابر الرئيس تفضحه !!

يتخيل بعض الكتاب المقربين من الأنظمة والذين يستمدون معلوماتهم من أجهزة المخابرات بالدولة أنهم أهم كتاب في الكون وأن العالم يقرأ ما يكتبونه ويعملون له حسابا بينما الواقع يؤكد أنهم يعيشون في أبراج عاجية وأن الواقع شيء آخر تماما فلاعب كرة مثل أبو تريكة مثلا أشهر من أشهر كاتب أو عالم في مصر وهذه حقيقة سواء رفضها البعض أو قبلها أو غضب منها فهذا هو الواقع .

وعادل حمودة أحد هؤلاء فهو كاتب المخابرات الأول منذ زمن بعيد وكانوا يمدونه بكافة المعلومات التي يحتاج إليها لاصدار كتبه ومنها كتبه عن اغتيال السادات مثلا

وعادل حمودة الذي يظهر في ثوب المعارض وأنه أحد معارضي المخلوع مبارك كان يقدم كل كتاب يخرج له للنور هدية لمبارك نفسه ويحمل إهداءه الذي يقول له فيه يشرفني فخامة الرئيس نسر نسور الفضاء أن أهديك كتابي ..!!!

طلع علينا كاتب المخابرات خلال لقائه ببرنامج "هنا العاصمة" مع لميس الحديدي المذاع عبر فضائية "سي بي سي " بأكذوبة لا يمكن ان يصدقها غير معتوه يقول فيها أن قطر عرضت عليه 8 ملايين دولار لكي يقوم بإعدام كتابه الجديد والذي صدر تحت عنوان " الصلاة في جزيرة الشيطان ملفات اللعبة واللعنة ببصمات قطرية"

ويساير في الكتاب بالطبع الموجة السائدة بمقاطعة قطر .. يعني كتاب يستغل اللقطة ... وأمدته أجهزة المخابرات كالعادة بما يجب أن يقوله في كتابه عن التنظيمات الدينية وجماعة الاخوان التي احتضنتها قطر وإلخ إلخ من وجهة نظر الأمن المعروفة ..!

وقال أن قطر توسلت إليه لكي يتراجع عن اصدار كتابه

قال يعني كتابه اللي هايترمي ع الرصيف ده هايبقى أشهر من " تجمع نباح الفضائيات العربية من المحيط إلى الخليج ضد قطر " !!!

وبنظرة إلى قضية الرئيس مرسي الهزلية بالطبع والملفقة التي اتهموا فيها الرئيس مرسي ببيع أسرار مصر لقطر مقابل 2 مليون دولار نجد ان فضيحة عادل حمودة بجلاجل بالفعل

فهل يعقل أن تدفع دولة 2 مليون دولار بس لرئيس جمهورية مصر العربية مش أي دولة لكي يعطيها أسرار البلد التي لن يملكها أي كاتب

ثم تعرض نفس الدولة 8 ملايين دولار على كاتب يهذي ببما تمليه عليه  مخابرات السيسي 
و المخابرات والدول التابعة لترامب بما فيها مصر والامارات والسعودية والبحرين وغيرهم يرددون أضعافه كل ثانية تقريبا ؟؟!!


يا خي دهده ...!!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق