الأحد، 1 أكتوبر، 2017

الزيادة السكانية "بعبع" الفشلة وفرصة الناجحين

الزيادة السكانية "بعبع" الفشلة وفرصة الناجحين

01/10/2017

انفراد.. برلماني سيساوي يستولي على مدرسة ويشرد 3 آلاف طالب بالإسكندرية

انفراد.. برلماني سيساوي يستولي على مدرسة ويشرد 3 آلاف طالب بالإسكندرية

رجانب من إحاطة أهالي التلاميذ بنائب العسكر
01/10/2017
 
شهدت مدرسة "أحمد حسن الباقوري" التجريبية بدائرة المنتزه شرق الإسكندرية حدثًا غريبًا بعد أن تم نقل تلاميذ مدرسة أخرى إليها! ما أدى إلى تخفيض عدد ساعات الدراسة إلى 4 ساعات فقط بدلاً من 7 ساعات، بالإضافة إلى الزحام الشديد الذي أصبحت تعانيه المدرسة، واستحالة تقديم أية خدمة تعليمية بسبب هذا العدد الكبير.
 
الحكاية باختصار أنه تم نقل تلاميذ مدرسة "محسن" الحكومية إلى مدرسة "الباقوري" بسبب استيلاء عضو بمجلس نواب العسكر على مدرسة "محسن" بدعوى أن ملكية المدرسة تعود له ولأسرته. 
 
 
نائب العسكر يدعى أبوالعباس فرحات تركي، وتقدم بطلب لنقل طلاب المدرسة إلى مدرسة "الباقوري" رغم أن الأولى حكومية والأخرى "تجريبي".
 
تعود الواقعة التي كشفها مصدر خاص لـ"الحرية والعدالة" إلى يوم 23 سبتمبر الجاري؛ حيث فوجئ الأهالي بخروج أبنائهم من المدرسة الفترة الصباحية الساعة الحادية عشرة بدلاً من الثانية والنصف ظهرًا، واعتقد الأهالي أن ذلك يحدث لمرة واحدة، ولكن ذلك تكرر وسط معاناة متزايدة من جانب التلاميذ.
 
 

الثلاثاء، 19 سبتمبر، 2017

"أكتوبر الأسود".. حزمة قوانين قمعية تنتظر المصريين

"أكتوبر الأسود".. حزمة قوانين قمعية تنتظر المصريين

19/09/2017

من جديد أتساءل: أين فهمي هويدي؟
 
بقلم: محمد عبدالقدوس
 
كاتبنا الكبير فهمي هويدي له نكهة خاصة يختلف عن غيره من الكتاب، فهو قادر في كتاباته على المزج بين التيار الإسلامي والمدني والتعبير عنهما معا، وتتميز معارضته للنظام الحاكم بالموضوعية والعقل بعيدا عن الشطط والتجريح، ولذلك ترى كتاباته ضد الاستبداد الجاثم على أنفاسنا في الصميم، ويقتنع به الكثيرون.
 
وقد اختفى منذ ما يقرب من شهور ثلاث، وشكل هذا الاختفاء خسارة كبيرة للشروق التي يكتب فيها ، وأعلن رئيس التحرير براءته مما جرى قائلا الموضوع أكبر منه وليس هو الذي منعه. واتصلت أكثر من مرة بصديقي فهمي هويدي ، فلم أحصل على إجابة شافية عن أسباب اختفائه وقال لي بالحرف الواحد : ان شاء الله يمكن الصورة تتغير بعد عيد الأضحى! ومر الموعد المضروب دون تغير يذكر! وفي ظني ان امتناعه عن الكتابة يرجع الى أمرين:
 
* ضغوط سيادية على صاحب الجريدة لمنع الكاتب الكبير وتهدده بالويل والثبور إذا لم يمتثل ، وبالطبع ذلك يتم بطريقة دبلوماسية لبقة ولطيفة حتى لا يقال أن الأمن منع صراحة فهمي هويدي من الكتابة. 
 
* جريدة الشروق تعاني من أزمة مالية طاحنة يعرفها القاصي والداني وبالتأكيد استغلت تلك الأجهزة السيادية ذلك للضغط على الصحيفة وتهديدها ووقف كل مكافأة مالية مستحقة لكاتبنا الكبير بغرض "تطفيشه" ! وهذه الأسباب كلها مرتبطة ببعضها أشد الارتباط ، لكن ما يحزنني حقا ان الرأي العام غير مهتم ولا يشكل قوة ضغط من أجل عودة فهمي هويدي! فالرأي العام لا تراه صاحب تأثير الا في الدول الحرة والديمقراطية والمحترمة بعكس البلاد التي يحكمها الزعيم الملهم وبالروح والدم نفديك يا ريس!!

لماذا يصمت العالم على ذبح مسلمي بورما؟ بقلم: عامر عبد المنعم

لماذا يصمت العالم على ذبح مسلمي بورما؟

بقلم: عامر عبد المنعم
ما يتعرض له مسلمو الروهينغا في بورما من جرائم القتل والإبادة والتهجير بالقوة يذكرنا بما تعرض له الهنود الحمر في أمريكا على يد الرجل الأبيض، وإذا كانت إبادة الأمة الهندية لم يسمع بها العالم إلا بعد حدوثها بعشرات السنين بسبب انعدام وسائل الاتصال فإن إبادة مسلمي أراكان تتم وسط صمت وتواطؤ دولي رغم وجود وسائل الاتصال التي تنقل المأساة بالصوت والصورة!
إن مأساة مسلمي بورما تكشف معاناة مسلمي الأطراف الذين يدفعون ثمن ضعف قلب العالم الإسلامي وتفككه، ويتعرضون وحدهم للتعصب الديني الذي يتصاعد، ويستضعف الأقليات المسلمة التي أصبحت معزولة ومحاصرة بعد عمليات التقسيم والتفتيت التي قامت بها القوى الاستعمارية خلال القرنين الماضيين.
لقد جلب الموقع الجغرافي لأراكان أطماع البوذيين في بورما قديما وحديثا؛ فانتشار المسلمين على الساحل الشرقي لخليج البنغال أعطاهم ميزة إستراتيجية جعلت لمملكة أراكان دورا حيويا في مدخل مضيق ملقا الإستراتيجي الذي تمر منه حركة التجارة من وإلى الدول الآسيوية خاصة في وقت الازدهار الإسلامي والسيطرة الإسلامية على المحيط الهندي.
هذه الأهمية الإستراتيجية جعلت الملك البوذي بوداباي في عام 1784م يضم المملكة المسلمة إلى بورما، مستغلا حالة الضعف التي ضربت المسلمين في القارة الهندية، ثم سقطت بورما بعدها بأربعين عاما في قبضة الإنجليز في 1824م واستمر الاحتلال حتى 1948م عندما سلمتها بريطانيا لحكومة بورما البوذية شريطة أن تمنح العرقيات حق الانفصال إذا أرادت خلال 10 سنوات وهذا ما لم يحدث.
وكما كان موقع أراكان وبالا عليها فإن الموقع الجغرافي لبورما (تم تغيير اسمها إلى ميانمار عام 1989) جعل منها دولة مهمة جدا في الصراع الدولي، ففي الحرب العالمية الثانية كانت هي طريق الإمداد الاستراتيجي لتقديم المساعدات للصين عندما أغلقت اليابان كل الموانئ في بحر الصين، واستثمر الجيش البورمي هذه الأهمية والتنافس الدولي على ميانمار في ابتزاز كل الأطراف لتثبيت أقدامه والإمساك بزمام السلطة.
أهمية بورما ومعضلة مضيق ملقا
خلال العقود الثلاثة الأخيرة ركزت الإستراتيجية الأمريكية على "تطويق الصين" من خلال الهيمنة على المنطقة الآسيوية والسيطرة العسكرية على بحر الصين، وارتكزت الإستراتيجية الأمريكية على اليابان وكوريا الجنوبية وتايوان، بالإضافة إلى التعاون مع الفلبين وبقية الدول الآسيوية، وفرضت أمريكا طوقا ثانيا من خلال أستراليا ونيوزيلاندا العضوان في الحلف الأنجلوساكسوني البروتستانتي الذي يضم معهما إنجلترا وكندا والولايات المتحدة، وهذا الحلف الخماسي هو الذي يقود الغرب من أكثر من قرنين ويهيمن على العالم.
نقطة القوة الأهم للولايات المتحدة لتطويق الصين هي السيطرة على مضيق ملقا الذي يمر بين ماليزيا وإندونيسيا الخاضعتان للنفوذ الأمريكي، ويربط بين المحيطين الهندي والهادي، وهو الطريق الملاحي الحيوي الذي يربط الصين بالعرب وأفريقيا وأوربا، ويمر منه 80% من واردات الصين من النفط، و40% من تجارة العالم.
يعد مضيق ملقا الذي يصل طوله 800 كم حنجرة الصين، حيث تمر منه السفن التي تحمل النفط والغاز والمواد الأولية، ومنه تخرج السفن المحملة بالبضائع، وأي إغلاق للمضيق من جانب أمريكا سيؤدي إلى اختناق الصين وإصابتها بالشلل.
وللقفز خارج الطوق الأمريكي ولمواصلة الصعود نحو الزعامة العالمية بدأت الصين البحث عن بدائل أخرى لتجنب الحصار العسكري، فكان التخطيط للوصول إلى المحيط الهندي، وهنا ظهرت أهمية بورما بالنسبة للصين.
تحركت الصين مبكرا وأبرمت اتفاقات تعاون في عام 2007 مع قادة الجيش البورمي أهمها إنشاء خط أنابين لنقل الغاز بطول 2806 كم وآخر لنقل النفط بطول 771 كم من ساحل أراكان على خليج البنغال إلى غرب الصين وتدشين طريق بري وخط للسكك الحديدية لاختصار الوقت والمسافة والتغلب على "معضلة ملقا"، وقدمت الصين الكثير من المساعدات للنظام العسكري وأنفقت المليارات على البنية الأساسية في ميانمار كما ولو كانت ولاية تابعة للصين.
وفي سعيها للتوسع في المحيط الهندي لم تكتف الصين بعلاقتها الإستراتيجية مع بورما؛ فتمددت إلى بحر العرب وتعاونت مع باكستان العدو اللدود للهند المتحالفة مع الولايات المتحدة، وقدمت القروض والمساعدات للحكومة الباكستانية وحصلت على امتيازات متعلقة بتطوير ميناء غوادر الباكستاني، ورصدت 55 مليار دولار لمشروع الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني والذي يشمل خطوط أنابيب لنقل النفط والغاز وطريق بري لربط الصين بالمحيط الهندي.
ولكسر الحصار البحري الأمريكي نهائيا والاستغناء عن مضيق ملقا هناك تصورات وخطط صينية لشق "قناة كرا" جنوب تايلاند تربط بين خليج البنغال وبحر الصين طولها 35 كم بتكلفة 38 مليار دولار، وهذه القناة لو تم البدء فيها قد يكون ضحيتها المسلمون الذين يتركزون في جنوب البلاد!
الموقف الأمريكي والغربي
تتسم خطط التحرك الصيني في المحيط الهندي بالسرعة والقوة وهذا جعل الأمريكيين غير قادرين على مجاراة المخططين الصينيين؛ ولكن الولايات المتحدة تحركت في اتجاهين. الأول: تحفيز الحليف الهندي على التوسع لتحجيم النفوذ الصيني المنافس، والثاني: العمل لتقوية المعارضة المدنية في بورما للوصول إلى السلطة، وهدم بنية النظام العسكري الحاكم بما يجعل النظام الديمقراطي المدعوم من الغرب هو الأداة لتقليص الوجود الصيني.
حاولت دول الغرب اللجوء إلى خيار العقوبات والخنق الاقتصادي والسياسي لإضعاف النظام العسكري ولكن هذا الخيار فشل بسبب الدعم الصيني، وعندما ذهبت أمريكا والغرب إلى مجلس الأمن عام 2007م لانتزاع قرار بإدانة المجلس العسكري اصطدموا بالفيتو الصيني الروسي المشترك، فعادوا إلى المساحة المتاحة وهي التغيير السياسي ودعم حركة الاحتجاج المدني والرهان على الوقت.
لم يبق أمام أمريكا والغرب من أدوات لخنق الصين في بورما غير دعم الحركة السياسية بقيادة أون سان سوتشي ضد الحكم العسكري لتوصيلها إلى الحكم فضغطت أمريكا لإجراء الانتخابات وضرورة الاعتراف بها، وليس إلغائها كما حدث في عام 1990، فساندوا سوتشي وأعطوها جائزة نوبل عام 1991، وزار أوباما ميانمار في 2012 وضغط الغرب على العسكريين بالعقوبات والحصار الخارجي وتمويل المعارضة الداخلية حتى اضطروهم إلى التنازل بعد أن رتبوا الأوضاع وجعلوا مفاتيح ومفاصل الدولة في أيديهم.
وبناء على صفقة مع الأمريكيين تمد رفع العقوبات الاقتصادية، وإلغاء الحظر على الشركات الأمريكية للتعامل مع بورما مقابل موافقة قادة الجيش على إجراء الانتخابات والاعتراف بالنتيجة مع احتفاظ العسكريين بالوزارات السيادية التي تضمن لهم استمرار التحكم في القرار حتى بعد ترك منصب الرئيس ورئاسة الوزارة.
لم تمانع الصين في التنازل الشكلي للمعارضة المدنية والاتفاق الذي يعيد الهدوء السياسي ويوقف حركة الاحتجاج في الشارع طالما لا يؤثر على المصالح الصينية، خاصة إن اتفاقات التعاون بين الصين وبورما مدتها 30 عاما، وليس من حق الحكومة المنتخبة تغييرها أو تعديلها.
دوافع الإرهاب البوذي
يعيش في بورما مسلمون من عرقيات مختلفة يذوبون وسط البوذيين في الولايات الأخرى لكن المذابح موجهة إلى مسلمي أراكان لعدة أسباب أهمها الآتي:
1- إنهاء وجود المسلمين تماما حتى لا يطالب الروهينغيا بحقهم في استعادة مملكة أراكان، والتخلص نهائيا من فكرة المطالبة.
2- ظهور النفط والغاز في المياه الضحلة والعميقة أمام سواحل أراكان وهذا يعطيهم حقوقا في التوظيف والمشاركة في الثروة المستخرجة من أراضيهم، مما يزيد من قوتهم ويعطيهم أهمية في المشروعات القادمة.
3- خشية حكام ميانمار من استخدام المسلمين مستقبلا من قبل أمريكا والغرب في هذه المنطقة الإستراتيجية وتسليحهم للضغط على الحكومة البورمية، وهذا المبرر المزعوم يقدمه النظام العسكري للجانب الصيني لتبرير الإبادة والتهجير، ولكن هذا الزعم غير حقيقي لأنه كان ممكنا في فترات سابقة منذ خروج البريطانيين ولكن المسلمين فضلوا الصبر وانتظار حق تقرير المصير بشكل سلمي.
4- تأكد النظام العسكري أن الروهينغيا من مسلمي الإطراف الذين لن يدافع عنهم أحد من المسلمين، فلا توجد كيانات أو روابط إسلامية تمثل العالم الإسلامي تتصدي لإنهاء الوجود الإسلامي في أراكان.
5- ضمان عدم الإدانة الدولية بسبب الحماية الصينية في مجلس الأمن، وبسبب إقبال القوى الدولية - مع اختلاف أهدافهم - لاسترضاء الحكم العسكري للأهمية المتصاعدة لميانمار في الصراع بين الصين والولايات المتحدة.
6- استعادة النظام العسكري الشعبية التي افتقدها في صراعه مع المعارضة، باستمالة الكهنة البوذيين المتعصبين الذين يقودون الحراك الشعبي، وتحقيق مطالبهم التي في مقدمتها طرد مسلمي أراكان ومنها تجريم تغيير الدين واعتناق الإسلام الذي ينتشر وسط العرقيات الأخرى.
الصين وقدرتها على الحل
الصين مفتاح الحل، فهي راعية البوذية في العالم، وهي الدولة المهيمنة على شرق آسيا، ووجودها في ميانمار يجعلها القوة المؤثرة على النظام العسكري الحاكم، ولذلك فان أقرب طريق لوقف الإبادة وإنقاذ مسلمي الروهينغيا عبر بكين، ولكن هذا يقتضي التحرك من خلال كيان يمثل الدول الإسلامية مثل منظمة التعاون الإسلامي، أو من خلال جهد مشترك للدول الإسلامية الكبرى التي ترتبط بعلاقات جيدة مع الصين.
وهذا التدخل في الشأن الداخلي لبورما ليس الأول من نوعه؛ فهناك قضايا لأقليات أخرى على الحدود مع الصين والهند وتايلاند حيث توجد أعراق تسعى للانفصال، ولها جيوش وميليشيات مسلحة خاضت حروبا ضد الجيش البورمي، وقد تدخلت دول الجوار بجانب الأعراق المرتبطة بها ونجحت في وقف إطلاق النار والوصول إلى اتفاقات لحفظ الحقوق والتعايش في سلام.
دعوة البعض للتوجه غربا واللجوء إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن ستصطدم بالفيتو الصيني؛ كما أن الغرب في بورما طرف في الصراع وليس جهة محايدة، وعندما يتدخل يستخدم القضية كورقه في الصراع، وليس للدفاع عن الضحايا وحقوق الإنسان.
القوة تنتقل الآن شرقا؛ فالصين هي القوة الصاعدة، لزعامة العالم، ويتميز الصينيون بأن أهدافهم تجارية واقتصادية، وليس لهم ميول استعمارية، ورغم موقفهم من الأقلية المسلمة في الداخل فإنهم لا يعادون المسلمين في العالم، ومن المصلحة أن يتعامل العرب والمسلمون معها ككيان موحد وليس فرادى لتعظيم المكاسب للطرفين.
عدم تحرك العالم الإسلامي اليوم لإنقاذ مسلمي أراكان سيشجع دولا أخرى لتكرار الجريمة مع مسلمين آخرين في أطراف العالم الإسلامي التي تدفع ثمن ضعف قلب الأمة، بل سيؤدي هذا الاستسلام والهروب إلى توسع المذابح داخل القلب نفسه، بوتيرة أكثر وأفظع مما نراه الآن في بعض البلدان العربية، حيث تتم الإبادة والتهجير بقرارات دولية وليس بالغدر والتواطؤ كما يحدث في بورما.


مرسي.. السطر الأول في الحكاية

 

بقلم: وائل قنديل

من العبث محاولة قراءة الحالة المصرية، والعربية الراهنة، دون التوقف عند السطر الأول فيها، وسواء اعتبرتها مأساة، أو ملهاة، فإن المبتدأ فيها هو الرئيس محمد مرسي.

منذ اختطافه وعزله وسجنه، بانقلاب عسكري، إقليمي له بعد دولي، باعتراف غير قليلين من سياسيين كانوا وقوداً لعملية القرصنة تلك، في صيف عام 2013، ومصر، والمنطقة كلها، في حالة سيولة سياسية وعسكرية واجتماعية، لم تعرف معها استقراراً أو سكوناً، فانمحت التواريخ والخرائط، وتبعثرت ما كانت تسمى منظومة قيمٍ تشكّل، بالحد الأدنى، وحدة وجدانية عربية.

من هنا، يمكن النظر إلى دأب سلطة الانقلاب في مصر على الإجهاز على الوجود القانوني والاعتباري للرئيس مرسي، عبر أحكامٍ تصدر من قضاء، ليس فقط تابعاً للسلطة السياسية، وإنما هو يمثل الجزء الأكثر شراسة منها، خصوصاً بعد أن قطع النظام السياسي شوطاً أبعد في الهيمنة الكاملة على القرار القضائي من المنبع، بسن تشريعٍ يمنح قائد الانقلاب وحده سلطة اختيار رؤساء الهيئات القضائية.

هم يريدون تمزيق هذه الورقة من الحكاية المصرية، توطئةً لسرديةٍ جديدة، تتماشى نصوص صفقة القرن، وتستجيب لرغبات اللاعبين النافذين في الإقليم، وتصوراتهم لشكل المنطقة، وليس أفضل من أحكام الإدانة بالجاسوسية هنا، وسيلة لقتل أي قيمة وطنية وأخلاقية يمثلها الرئيس الأسير، وفرض واقع جديد يقول إن على من يريد الدخول إلى الموضوع المصري أن يقفز على النقطة المحورية فيه: رئيس منتخب تم اختطافه وسجنه وإدانته، وسلطة جديدة لها قوة الأمر الواقع، وقوة السلاح، وقوة الشمول المالي والسياسي.

كل هذا طبيعي، ومنطقي للغاية، بالنسبة لأولئك الحريصين على محو تلك اللحظة من التاريخ، لكن غير المنطقي أن يتعاطى الذين يزعمون أنهم ضد الواقع الانقلابي مع ما سبق باعتباره أمراً محسوماً ومفروغاً منه، ثم يحدثونك عن مشاريع ومبادراتٍ لإنقاذ مصر واستعادتها من سلطةٍ، بات القاصي والداني يدرك أنها جزء من الإرادة الصهيونية.

الأمر هنا يشابه أن يقول قائل إن إسرائيل ليست دولة احتلال، ثم يحدثك عن ضرورة تحرير فلسطين، أو بالحد الأدنى دعم مشروع للتحرّر الفلسطيني، وهذا هو التجسيد الكامل لما يعرف بالمنطق الفاسد، ذلك أن فساد المقدمات يقود، بالضرورة، إلى فساد النتائج.

السؤال هنا: ماذا يبقى من الموضوع المصري، أو القضية المصرية، لو انتزعت منها ورقة الرئيس محمد مرسي؟

يثور السؤال على وقع هذا الصمت الهادر، والتجاهل المدوي، من أطرافٍ وجهاتٍ وجبهات، احترفت مناهضة الانقلاب، على عمليات التنكيل القضائي بالرئيس مرسي، وكأنهم يشاطرون السلطة الرغبة في إسقاط هذه اللحظة المفصلية، ومحوها من السردية كلها، بحجج كثيرة، ثبت تهافتها، واحدة تلو الأخرى، مؤداها أن التوقف عندها معطلٌ لمشاريع المستقبل، ومضيع لفرصة الاحتشاد من أجل التخلص من السلطة الحالية.

السؤال مرة أخرى: هل كان من الممكن أن تكون هناك جبهات وكيانات، تلد استثماراتٍ إعلامية وفرصاً نضالية واعدة، لو لم يكن في القصة رئيسٌ مختطف، يواجه، صامداً وصلباً داخل زنزانته، الرواية المغلوطة الفاسدة لما جرى لمصر على أيدي قراصنةٍ أوغاد؟

يتهرّبون من الإجابة على السؤال بذرائع مضحكة، أقرب إلى الأوهام، منها أن المجتمع الدولي قد يرغب بالمساعدة في وضع حد للمأساة المصرية، ودعم حراك التغيير، شريطة طرح بدائل تقفز على حقيقة أن رئيساً شرعياً لا يزال على قيد الحياة، وهو الكلام الذي يتردد منذ ثلاث سنوات، من دون أي دليل مادي أو معنوي على وجاهته.

يمكنك أن تستعيد هنا كمية هائلة من الأوهام المباعة، مثل التي راجت على نطاق واسع عقب وصول الملك سلمان إلى حكم السعودية، ترافقه حكاياتٌ وحواديت لطيفة عن موقفه الرافض دعم سلطة الانقلاب في مصر، وغيرها من أوجه الاستثمار في الوهم، قلت عنها سابقاً إنها تعبر عن حالة "نكوص"، أو طفولة سياسية مصرية، تتأسس على سيكولوجية البحث عن "الكبير" أو "الراعي" الذي يستجيب، جزئيا أو كليا، لطموحات وأحلام وتطلعات هذا الطرف، أو ذاك، من معسكري السلطة والمعارضة.

يبتزونك أيضاً بأن التوقف عند موضوع الرئيس مرسي يفاقم أزمة المعتقلين والمساجين، ويعطل انفراجةً ينتظرها الجميع بشأنهم، بينما الواقع يقول إن شهية القمع والاعتقال تلتهم أولئك الذين سجلوا مواففهم المعلنة ضد الحديث عن شرعية مرسي. وبالتالي ليس هناك ما يؤيد أوهاماً لطيفة من نوعية "لا داعي للحديث عن الرئيس حتى تضع الزنازين أحمالها".

حين تتخلى عن روايتك، سيفرض الآخرون رواياتهم الكاذبة للتاريخ.

موسم الفتاوى الشاذة بقلم: د. عز الدين الكومى


موسم الفتاوى الشاذة
بقلم: د. عز الدين الكومى
يبدو أن أفلام الخيال العلمي التي أخرجها الجنرالات المتقاعدين، وشياطين وعفاريت ريهام سعيد، وأفلام الرعب والقتل والاغتصاب، وتخاريف الصحافة الصفراء، من أن قائد الانقلاب ولد ساجداً، وأن الرسول صلى الله عليه وسلم زاره فى المنام عندما كان طفلاً، وأن الشيخ الحصري، تنبأ له بأنه سيستكمل مسيرة محمد الفاتح، وطارق بن زياد، وسيف الدين قطز، وصلاح الدين الأيوبي، وسيكون تحرير الأقصى على يديه!
والشعب المقهور الذي أضناه البحث عن لقمة العيش، لم يعد يأكل من هذه التخاريف، فكان لا بد من نزول الشؤون المعنوية لعسكر كامب ديفيد، بفاصل من الفتاوى الشاذة، لعلها تساهم في إلهاء الشعب وتصرف الأنظار عن فشل النظام الانقلابي والسقوط الاقتصادي المدوي، فظهرت فتاوى المشعوذين من سدنة وكهنة النظام الانقلابي، من أمثال آمنة نصير، وسعاد صالح، وصبري عبد الرءوف، ومفتاح محمد فضل الشهير بـ"أبو يحيى" وصبري فؤاد ليقوموا بمهمتهم في التضليل والخداع وتزييف الحقائق، لكن بقناع الدين لترسيخ حكم العسكر، فرأينا من يقول بجواز معاشرة الزوجة المتوفاة، بما يعرف بـمعاشرة الوداع، ومن يقول بتصوير العلاقات الجنسية بين الزوجين، بشرط أن يكون ذلك بهدف الاستمتاع فقط وعدم مشاهدة غيرهما ذلك. لأنه بدل ما يشوف حد أجنبي يشوف زوجته أو نفسه، إيه المشكلة؟ ولا في أي مشكلة! وإن الجنس الفموي مباح، لكن بشرط عدم إنزال المني في الفم، لأن المني طاهر لأنه خارج من جسم الإنسان. وأن الجنس الفموي يكون عند الضرورة ولا تحريم إلا بنص، لكنه لا يجب ممارسته بشكل متكرر. وأن تحريم استحمام الزوجين معا في الحمام "كلام فارغ. لأن الرسول صلى الله عليه وسلم والسيدة عائشة كانا يغتسلان مع بعضهما البعض في إناء واحد من دون أن يرى أحدهما الآخر، وأنه يجوز للزوجين إقامة العلاقة في حمّام المنزل أو حمام السباحة، وأنه يجوز الزواج بالفتاة الصغيرة التي لم تبلغ الحيض ولم يتم تحديد سن معين لذلك، لا يوجد فى الشريعة سن محدد، ويجوز فى أي سن حتى لو يوم واحد! وصبري فؤاد الذي قال على المنبر : من أن رجلا دعا على قائد الانقلاب فشل لسانه، فجاءه قائد الانقلاب في المنام واحتضنه فقرر الدعاء له!

وأخيراً كانت ثالثة الأثافي، وأحدث الفتاوى الشاذة، ما صرحت به "سعاد صالح" بأن كتب الفقه منذ زمن مليئة بأقوال الفقهاء، بجواز معاشرة الرجل للبهائم، وأن بعض الفقهاء أجازوا للرجل معاشرة البهائم من أجل قضاء شهوته الجنسية، وذلك على أساس أن البهائم لا تكليف لها، ويحق للرجل في حالة الضرورة أن يعاشر البهائم، على حسب أقوال الفقهاء، إن بعض الفقهاء أباحوا مُعاشرة الرجل للبهائم والحيوانات جنسيًا مثل «الحمار والمعيز» وغيرها، باعتبارها ليس لديها عقل.

وهذا الشذوذ الفكري يوجب حبس قائله، كما قرر علماؤنا بضرورة حبس المفتى الماجن، لأن هذا القول ليس له أثارة من علم، وأن هناك إجماعا من الفقهاء على تحريم هذا الأمر، وحرمته كحرمة الزنا، بل إنه يندرج تحت قول الله تعالى ” ولا تقربوا الفواحش ما ظهر منها وما بطن”. وذهب جمهور العلماء (أبو حنيفة ومالك الشافعي) في رأي إلى أن من قام بهذا الفعل فإنه يعزر، ويستوي في هذا الأمر الرجال والنساء. وذلك لأن إتيان البهائم كبيرة من كبائر الذنوب ومعصية من أقبح المعاصي، فقد قال الله عز وجل: وَلاَ تَقْرَبُواْ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ {الأنعام:151}، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ملعون من سب أباه، ملعون من سب أمه، ملعون من ذبح لغير الله، ملعون من غَيّر تخوم الأرض، ملعون من كمه أعمى عن طريق، ملعون من وقع على بهيمة، ملعون من عمل بعمل قوم لوط. رواه أحمد. وصححه الشيخ الألباني رحمه الله.

والراجح أنه لا حد على من أتى بهيمة، لكنه يعزر تعزيراً يردعه، وذلك لما رواه الترمذي وغيره عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما أنه قال: من أتى بهيمة فلا حد عليه. قال الترمذي: والعمل على هذا عند أهل العلم. وأخرج أحمد وغيره من حديث ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من وقع على بهيمة فاقتلوه واقتلوا البهيمة. صححه الشيخ الألباني رحمه الله. والعلة من قتل البهيمة كما جاء فى في تحفة الأحوذي: قيل:َ لِئَلَّا يَتَوَلَّدَ مِنْهَا حَيَوَانٌ عَلَى صُورَةِ إِنْسَانٍ، وَقِيلَ: كَرَاهَةَ أَنْ يَلْحَقَ صَاحِبُهَا الْخِزْيُ فِي الدُّنْيَا لِإِبْقَائِهَا ج5 ص16. ولأن الطبع السليم يأباه، وأنه لا يميل إلى هذه الأشياء إلا السفهاء وأصحاب القلوب المنتكسة، ولذلك فإن الله سبحانه وتعالى لم يأمر الناس بتغطية فروج البهائم لأنه لا يوجد عاقل يميل إلى هذه الأشياء!

لكن الشذوذ الفكري الذي يسيطر على هذه العصابة بزعم تطوير الخطاب الديني تارة، أو الإسلام الوسطي تارة أخرى، فتخرج هذه الفتاوى الشاذة التي تخالف المعروف والمألوف لدى الناس، ولا يقف الأمر عند هذا الحد؛ بل يتبعه الانزلاق والانحطاط والانحراف الخلقي، ما يؤدى فى النهاية لتدمير المجتمع، كما هو واقع اليوم..
والله المعافي.

الأحد، 10 سبتمبر، 2017

شاهد| موجة غضب على "السوشيال" تنديدًا باعتقال شباب النوبة

شاهد| موجة غضب على "السوشيال" تنديدًا باعتقال شباب النوبة

https://www.youtube.com/watch?v=fJE46bFQ9tw
10/09/2017

استنكر عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي اعتقال نظام عبدالفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، 25 شابا من أبناء النوبة لمطالبتهم بحقوقهم التاريخية.
وقالت تهاني لاشين، في تدوينة عبر صفحتها على "فيس بوك": "دي المسيرة الفنية اللي كانت أمس #العيد_في_النوبة_أحلى، واللي بعدها شباب النوبة دول تم القبض عليهم حوالى 25 شابا؛ لمطالبتهم الدولة بتفعيل مادة الدستور الخاصة بحقوق النوبة، وهي المادة ٢٣٦ التي تنص على: تعمل الدولة على وضع وتنفيذ مشروعات تعيد سكان النوبة إلى مناطقهم الأصلية وتنميتها خلال عشر سنوات".
وأضافت أن "التهم اللي تم توجيها لهم اليوم بدون حضور محامين، هي التحريض على التظاهر، والتظاهر بدون ترخيص، وإحراز منشورات، والإخلال بالأمن العام، وتعطيل حركة المرور، والتمويل".
وقال حساب "النوبة أرض الأمجاد على موقع "فيس بوك": "آخر تطورات الوضع.. #الحرية_لشباب_النوبة أولا: تم التحقيق مع الشباب في الساعة السابعة صباحا، واستمر حتى الثانية عشرة ظهرا بدون حضور المحامين.
وتابع الحساب "ثانيا: حدثت حالة من التعتيم الشديد على قرار النيابة، وأطلقت شائعات أن القرار بـ١٥ يوما من الحبس، وقد حاولنا التأكد بكل السبل من القرار إلى أن تأكدنا من عدم صدور القرار، ثالثا: صدر القرار حوالي الساعة الواحدة بعد منتصف الليل بحبس الشباب ٤ أيام على ذمة التحقيق".
وأضاف الحساب "هذه بعض الملاحظات على ما حدث مع الشباب، ماذا تريد الدولة وأجهزتها تحديدا؟ قضية النوبة قضية عادلة ولن تحل إلا بإعطاء النوبيين حقوقهم... السيد الأستاذ مصطفى الحسن، المحامي بمركز هشام مبارك للقانون".
وقال الصحفي بيشوي إدور، عبر صفحته على "فيس بوك": "أنا المواطن بيشوي إدور، أناشد المجتمع المصري الباحث عن العدل والإنصاف وتطبيق القانون، التضامن مع شباب النوبة المعتقلين من مسيرة الدفوف المطالبة بتطبيق الدستور؛ حرصا على سلامة ووحدة الأراضي، أناشدكم التضامن والدعم لتنفيذ مواد الدستور، ومنها المادة رقم 236، والمواد التي تقر بأحقية المواطن في إبداء رأيه، وحرية التجول داخل الوطن، لذا أرفض اعتقال الشباب المسالمين الذين يطالبون بالحقوق النوبية التي يكفلها الدستور بطريقة سليمة من خلال الفن".
وغرد زيزو جلال قائلا: "ترقب وقلق من تحرك شباب النوبة.. وأنا على يقين بأن تحرك الشباب في القرى لن تستطيع أن توقفهم مدرعات.. هذا إن تحركوا!".

إخفاء "محمد سويدان" لليوم الـ33 على التوالي

إخفاء "محمد سويدان" لليوم الـ33 على التوالي

محمد سويدان
10/09/2017

تواصل قوات أمن الانقلاب إخفاء محمد سويدان "71 عاما"، لليوم الـ33 على التوالي، منذ اعتقاله من منزله بمدينة الإسكندرية يوم الثلاثاء 8 أغسطس الماضي، واقتياده لمكان مجهول.
يأتي هذا على الرغم من معاناة "سويدان" من عدة أمراض مزمنة، منها حساسية مزمنة في الصدر والضغط والسكر، فضلا عن إجرائه عملية جراحية في كتفه جراء كسر مضاعف قبيل أيام من اعتقاله، ويحتاج إلى عملية تركيب شرائح ومسامير في الكتف.
من جانبها، حملت أسرته داخلية الانقلاب ومديرية أمن الإسكندرية المسئولية الكاملة عن سلامته، مطالبين بسرعة الإفصاح عن مكان إخفائه والإفراج الفوري عنه.
 

شاهد| أبوخليل: كرم جبر أحد أبواق الانقلاب المتورطة في التحريض والدم

شاهد| أبوخليل: كرم جبر أحد أبواق الانقلاب المتورطة في التحريض والدم

https://www.youtube.com/watch?v=Fn0G0kZhW5w
10/09/2017


شاهد| إعلامي قطري: تعليق السعودية الحوار مع الدوحة أثبت أن قرارها ليس بيدها

شاهد| إعلامي قطري: تعليق السعودية الحوار مع الدوحة أثبت أن قرارها ليس بيدها

https://www.youtube.com/watch?v=QAixAZ-IeCs
10/09/2017

نواب العسكر يستدعون شماعة الإخوان.. عيار "رايتس ووتش" يصيب الأغبياء

نواب العسكر يستدعون شماعة الإخوان.. عيار "رايتس ووتش" يصيب الأغبياء

برلمان الدم
10/09/2017

يأبى نواب برلمان العسكر، تمرير أي تقرير حقوقي، أو وثائقي ضد دولة عبد الفتاح السيسي، دون اتهام القائمين عليه بالانتماء أو تلقي الأموال من جماعة الإخوان المسلمين، ظنا منهم أن هذا هي "الشماعة" التي يعلقون عليها فضائح دولة القمع والاستبداد القتل، التي يرعاها نظامهم الذي ينفق عليهم من أموال الشعب المصري، حتى أنهم اتهموا كل من دافع عن الأرض في قضية تيران وصنافير بانهم خونة وعملاء لجماعة الإخوان أيضا.
ولعل المثير للدهشة في رد نواب العسكر وخاصة رئيس لجنة ما يسمى بحقوق الإنسان في برلمان السيسي، علاء عابد، على تقرير "هيومن رايتس ووتش" الحقوقي ضد انتهاكات العسكر، أن يتهم عابد "رايتس ووتش" بأنها ممولة من جماعة الإخوان المسلمين، وتتلقى دعما يقدر بـ 18 مليون دولار سنويا من الجماعة، لتلفيق مثل هذه التقارير، بحد قوله.
وقال علاء عابد، إن قطر وجماعة الإخوان المسلمين يموّلان منظمة "هيومن رايتس واتش" التي وصفها بـ"المشبوهة" للتشكيك في دولة السيسي.

وأضاف عابد، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي أسامة كمال، مقدم برنامج «مساء DMC»، الذي يبث عبر شاشة مخابرات السيسي «DMC»، مساء أمس الخميس، أن "جماعة الإخوان المسلمين تدفع 18 مليون دولار سنويا لهيومن رايتس واتش، لزعزعة مؤسسات الوطن، والرجوع للحكم مجددا"، مشيرا إلى أن قطر "تموّل المنظمة الحقوقية، والتى أنشائها ملياردير يهودي صهيوني، منذ 30 عاما"، بحد زعم عابد.
مثير للسخرية
وأثارت تصريحات عابد ورفاقه، الذين يتلقون معلوماتهم من الأجهزة الأمنية لدولة السيسي، سخرية نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الجمعة.
وعلقت صفحة "هنا مصر" على "فيس بوك" قائلا: "مفيش تصور لإن المنظمات الدولية المحترمة دي بتعلن كل دولار وصل لها في تقارير محاسبية مراقبة و بشفافية ..مش الشغل بتاع العزب و الطوابين و المال السايب اللي واخد بسلامته عليه..و طبعا مفيش تصور أصلا إن المنظمات ممكن يكون عندها التزام مهني بقواعد داخلية صارمة لقبول أو رفض هذه أو تلك الجهة المانحة أصلا".
وأضافت: "يعني يا سيادة النائب المحترم هل حضرتك تعرف ان هيومان رايتس واتش بيعلنوا اسماء الجهات و الأفراد المانحين لهم سنوياً ..و ممكن سعادتك تدخل تشوفهم على النت ؟ ( معلش حتدخل على proxy عشان حكومتكم حجبت الموقع )..طيب هل حضرتك تعرف انهم وفقاً للوائحهم - اللي هم حاطينها بمزاجهم - ممنوع يقبلوا أي تبرع من فرد أو مؤسسة تعمل مثلا في مجال البترول عشان لا يؤثر على تقاريرهم الخاصة بالبيئة و صحة الإنسان و الكائنات الحية و مخاطر استخدام الطاقة الأحفورية على الحياة في الأرض؟".

وتابع: "طبعا صعب على سيادة النائب الموقر يتخيل الانضباط الذاتي و الالتزام المالي بالمنظر المزعج ده حيث إنه متعود ياخد من أي جهة مانحة ما يدقش قوي مين بيدي له إيه و حايطلب إيه قدامه.. المهم يا سيادة النائب .. رأيك الحج على حساب السعودية أحسن والا تيران وصنافير تبقى مصرية؟".
وكشفت وكالة "رويترز"، أن السلطات الانقلابية في مصر حجبت موقع "هيومن رايتس ووتش" المعنية بحقوق الإنسان بعد يوم من نشر المنظمة تقريرا عن السجون المصرية، والانتهاكات وحفلات التعذيب التي تتم يوميا في سجون الانقلاب.

وأشارت الوكالة، إلى أنها حاولت دخول الموقع فى وقت متأخر من مساء أمس الخميس لكن المحاولة باءت بالفشل، منتقدة لجوء سلطات الانقلاب لمثل هذا الأجراء الذي يفضح ممارساتها.

"الإخوان": الصمت وتجاهل جرائم الانقلاب سقوط مروع لمصداقية المؤسسات الدولية

"الإخوان": الصمت وتجاهل جرائم الانقلاب سقوط مروع لمصداقية المؤسسات الدولية

10/09/2017

أكدت جماعة الإخوان المسلمين، على لسان د.طلعت فهمي، المتحدث الإعلامي باسمها، أنه بعد تقرير منظمة "هيومن رايتس ووتش" الواضح والدامغ لجرائم الانقلاب العسكري الوحشية داخل السجون المصرية، والتي وصفها بالجرائم ضد الإنسانية، فإن "الصمت على القتلة والمجرمين هو بمثابة مشاركة في جرائمهم، فضلا عن كونه خيانة لمبادئ حقوق الإنسان، كما أنّ تجاهُل تطبيق القانون الدولي العادل على هؤلاء، يعني بوضوح إطلاق أيديهم لارتكاب مزيد من تلك الجرائم، بخلاف كونه سقوطا لقيم الحق والعدل والحريّة، كما أنه سقوط مروع لمصداقية تلك المؤسسات الدولية والدول الكبرى".
وتساءل التصريح الرسمي الصادر عن المتحدث الإعلامي: "هل بقي سبب واحد لصمت الأمم المتحدة ومنظماتها الحقوقية والقضائية، واللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، والبيت الأبيض والاتحاد الأوروبي ودول العالم أجمع، يمنعهم من التحرك العاجل لمحاكمة قادة هذا الانقلاب على ما اقترفوه من جرائم- بشكل يومي وممنهج- أمام المحكمة الجنائية الدولية وأمام محاكم تلك الدول؟!.
تصريح المتحدث الإعلامي
بعد تقرير منظمة "هيومن رايتس ووتش" الواضح والدامغ لجرائم الانقلاب العسكري الوحشية داخل السجون المصرية، والتي وصفها بالجرائم ضد الإنسانية، هل بقي سبب واحد لصمت الأمم المتحدة ومنظماتها الحقوقية والقضائية، واللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، والبيت الأبيض والاتحاد الأوروبي ودول العالم أجمع، يمنعهم من التحرك العاجل لمحاكمة قادة هذا الانقلاب على ما اقترفوه من جرائم بشكل يومي وممنهج- أمام المحكمة الجنائية الدولية وأمام محاكم تلك الدول؟، وهل يوجد مبرر واحد لدعم هذا النظام المجرم بدلاً من حصاره ونبذه وإسقاطه؟!.
إن الصمت على القتلة والمجرمين هو بمثابة مشاركة في جرائمهم، فضلا عن كونه خيانة لمبادئ حقوق الإنسان، كما أن تجاهل تطبيق القانون الدولي العادل على هؤلاء يعني بوضوح إطلاق أيديهم لارتكاب مزيد من تلك الجرائم، بخلاف كونه سقوطا لقيم الحق والعدل والحريّة، كما أنه سقوط مروع لمصداقية تلك المؤسسات الدولية والدول الكبرى.
تحية لشعب مصر الأبي، وتحية للصامدين خلف القضبان الذين يواجهون كل هذه الجرائم بعزمٍ وثبات لاستعادة حرية مصر وكرامتها المسلوبة.
والله أكبر ولله الحمد
د. طلعت فهمي
المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين
الخميس 16 ذو الحجة 1438هـ ، الموافق 7 سبتمبر 2017م.

السيسي يبتكر في التسول لبناء السجون بقلم: ناصر البنهاوي


السيسي يبتكر في التسول لبناء السجون
 
بقلم: ناصر البنهاوي
 
لم يعرف عن السيسى الإبتكار فى السياسة أو الإقتصاد أو الأمن أو العدالة الإجتماعية لكنه يمتلك قدرات كبيرة فى الإبتكار فى التسول والشحاذة والدلائل على ذلك كثيرة.
 
فقد إبتدع الشحاذه على هوامش القمم مثله مثل الشحاذين الذين يتسولون على هوامش الأفراح والجنازات. فهو ينتهز فرص إجتماعات مجلس التعاون الخليجى والإتحاد الأوروبى ومجموعة البريكس ومجموعة العشرين ليرسل رسائل ضمنية لها أو يحضرها بنفسه ويبتكر في التسول إما بحجة محاربة الإرهاب العالمى أو بزعم مكافحة الهجرة غير الشرعية.
 
فأثناء كلمته فى اجتماع مجموعة العشريين للشراكة مع أفريقيا فى برلين فى يونيو الماضى،  لعب السيسى على هواجس ومخاوف الغرب من الإرهاب والهجرة غير الشرعية مما مكنه من الحصول على منحة مقدارها 27 مليون دولار من الإتحاد الأوروبى لمكافحة الهجرة غير الشرعية وأخرى مقدارها 26 مليون دولار من ألمانيا تخصص لنفس الغرض.
 
كما ارتدى السيسي أفخم الملابس لحضور القمة الاسلامية فى الرياض الامريكية التى عقدت فى الرياض مارس الماضى وقد نشرت الصحف أخبارًا عن إعجاب ترامب بحذاء السيسي.
 
وفى نفس السياق، إرتدى جنرال الدم ثيابه الأنيقة وساعته الثمينة ذات الماركة العالمية وإصطحب معه زوجته فى هذه المرة ليتسول على هامش إجتماع قمة دولة البريكس التى عقدت منذ أيام فى الصين. لقد قدر نشطاء شبكات التواصل الإجتماعى ساعة السيسى الذى إرتداها أثناء رحلة التسول الأخيرة فى الصين بــ 200 ألف دولار بينما حملت زوجته حقيبة يد يقدر ثمنها بــ 1500 دولار. وبذلك يكون السيسى أرقى شحاذ وأبهى متسول فى العالم حيث يتفوق فى أناقته وبهائه على كل من يتسول منهم رغم أنه قادة الدول العظمى. كما أن ملابس زوجته وحليها وحقيبتها أغلى مما ترتديه زوجات رؤساء الدول العظمى ومستشارة ألمانيا أنجيلا ميريكل وهى إحدى رعاته الرسميين. لقد نجحت مساعيه فى قمة البريكس الأخيرة وحصل على منحة لا ترد من الصين قدرها 45 مليون دولار. هذا بالإضافة الى قرض بنحو 750 مليون دولار.
 
السيسى يتطفل ويحضر إجتماعات مجموعة العشرين ودول البريكس رغم أن مصر ليست عضواً فى أى منهما. 
والمؤسف أنه بعدها بيومين أعلن محافظ دمياط عن خطة لبناء سجن عمومى على مساحة 6.5 ما يعتبر السجن رقم 20 خلال أربع سنوات هى عمر الإنقلاب. كما نشرت هيومان رايتس ووتش تقريراً يسرد أساليب السيسى المبتكرة فى قمع وتعذيب معارضيه فى السجون.
 
وهكذا تربع السيسى على قمة الشحاذين فى العالم حيث إبتكر وسائل خلاقة فى التسول وحقق إنجازات عظيمة فى هذا الخصوص، لتضاف الى رصيده فى الإبتكار فى السهوكة والكذب والخداع ووأد معارضيه السياسيين وتلفيق التهم لهم ودفنهم أحياءاً وحرقهم أمواتاً.

نتائج متواضعة لزيارة الجنرال لفيتنام بقلم: ممدوح الولي


نتائج متواضعة لزيارة الجنرال لفيتنام
 
بقلم: ممدوح الولي
 
أشار البيان المشترك لسلطات مصر وفيتنام عن زيارة الجنرال المصري لها مؤخرا، لتوقيع 6 مذكرات تفاهم وبرنامجين تنفيذيين، وكانت مجالات مذكرات التفاهم: لجنة للتعاون الثنائي بالتجارة والصناعة  والاستزراع السمكي والملاحة التجارية .
 
 والتعاون بين هيئتي الإذاعة بالبلدين ، ومذكرة بين وزارتي الاستثمار بالبلدين ، ومذكرة بين وزارة التخطيط والاستثمار الفيتنامية وهيئة قناة السويس والمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.
 
أما البرنامجان التنفيذيان فأحدهما للتعاون بالمجال السياحي للفترة 2017- 2019 ،  وآخر  للتعاون بمجال الثقافة للفترة من 2017 – 2021.
 
وحول توقعات التنفيذ العملي لتلك المذكرات يتطلب الأمر النظر للسمات السكانية والجغرافية والاقتصادية لفيتنام ، ولأوجه التعاون الاقتصادي الحالية بين مصر وفيتنام.
 
فموقع فيتنام الجغرافي  بجنوب شرق آسيا بين دول الصين ولاوس وكمبوديا كدول حدود برية، والفلبين وبروناي وماليزيا وسنغافورة وتايلاند وإندونيسيا وتايوان كدول جوار بحرى، أدى لتوجه غالب تجارتها السلعية والخدمية لتلك الدول.
 
 ويشير التوزيع النسبي لوارداتها بعام 2015 لقدوم نسبة 72 % من شرق آسيا والباسفيكى بالإضافة لنسبة 6 % أخرى من باقي دول آسيا، وكان نصيب أوربا ووسط آسيا نسبة 7 % فقط.
 
لا عبور لسفن فيتنامية بالقناة العام الماضي 
 
وهذا يفسر تضاؤل مرور سفن تحمل علم فيتنام بقناة السويس ، والذى بلغ 13 سفينة فقط عام 2014 بحمولة ضئيلة ، لينخفض العدد لثمانية سفن عام 2015 ثم الى لا شيء بالعام الماضي.
 
وتشير خريطة السياحة الواردة لفيتنام عام 2015 والبالغ عددهم 8 مليون سائح، لاستحواذ دول الجوار الآسيوي على النصيب الأكبر ، تتقدمها الصين وكوريا الجنوبية واليابان بنصيب 45 % للدول الثلاثة من الإجمالي، وفيما عدا الولايات المتحدة  بالمركز الرابع، تضمنت قائمة العشر الأوائل تايون ثم ماليزيا وروسيا واستراليا وسنغافورة وكمبوديا. 
 
ومن هنا فإن تعدد أنماط السياحة بدول الجوار الجغرافي لها يجعلها تستقطب غالبية سياحها ، ولذلك خلت بيانات السياحة المصرية التفصيلية التي يعلنها جهاز الإحصاء المصري، من أي ذكر لسياح من فيتنام بالتحديد لضعفها. 
 
وبلغ مجمل الاستثمارات الأجنبية المباشرة التي دخلت فيتنام  بالسنوات الخمس الأخيرة 51 مليار دولار ، بمتوسط سنوي 2ر10 مليار دولار، وبلغت بالعام الماضي 6ر12 مليار دولار.
 
وعلى الجانب الآخر فقد خرجت منها بنفس السنوات الخمس  استثمارات مباشرة ، بقيمة تقل عن 7مليار دولار بمتوسط سنوي 4ر1 مليار دولار ، وهو نفس الرقم التي تم بالعام الماضي .
 
ومن هنا فإن تلك الاستثمارات الخارجة ستتجه لدول الجوار متعددة عوامل الجذب ، والتي تربطها معا عضوية تجمع الآسيان الذى يضم : إندونيسيا وماليزيا والفلبين وتايلاند وبروناي وكمبوديا وماينمار وسنغافورة ولاو . 
 
فائض تجاري لصالح فيتنام
 
وهذا يفسر عدم ورود اسم فيتنام ضمن بيانات البنك المركزي المصري عن الدول التي تستثمر بمصر بالسنوات العشر الأخيرة ، وعدم ذكر السفير الفيتنامي بالقاهرة خلال أحاديثه الصحفية قبيل زيارة الجنرال ، نموذجا  ملموسا للاستثمارات الفيتنامية بمصر ، كما يفسر عدم صدور شيء عن منتدى رجال الأعمال المصريين والفيتناميين الذى عقد على هامش زيارة الجنرال لهانوي وتحدث به. 
 
لتنحصر العلاقات الاقتصادية بين البلدين في التبادل التجاري الذى يحقق فائضا لصالح فيتنام ، وحسب  البيانات الفيتنامية بلغت صادراتها لمصر عام 2015 نحو 362 مليون دولار ، مقابل أقل من 18 مليون دولار واردات. 
 
وبالشهور الثمانية الأولى من العام الحالي وحسب الجمارك الفيتنامية، بلغت صادرات فيتنام لمصر 219 مليون دولار ، موزعة ما بين 37 مليون للغزل و31 مليون للفلفل و20 للأسماك، و15 مليون آلات ومعدات و12 للبن ، و11 لوسائل النقل وقطع الغيار و3 مليون منسوجات وملابس جاهزة. 
 
وإذا كان البيان الختامي لزيارة الجنرال يستهدف زيادة  التجارة بين البلدين الى مليار دولار ، فسيكون غالب ذلك عبارة عن واردات مصرية من فيتنام وليس من الصادرات المصرية لها ، لأسباب منها قلة السلع الفائضة المتاحة للتصدير.
 
 وسعى الصادرات للنفاذ للأسواق التي تربطها بمصر اتفاقيات تجارة حرة لتدخلها بدون جمارك، وهو أمر لا يتوافر مع فيتنام البعيدة جغرافيا مما يزيد من تكلفة النقل، ويقلل المنافسة مع سلع دول الجوار الفيتنامي من النمور الآسيوية. 
 
وحتى لا يذهب ذهن البعض بإمكانية وجود فرص عمل للمصريين هناك ، ففيتنام من الدول المصدرة للعمالة، كذلك لا يفكر أحد بمنح ومعونات منها فهي من الدول المتلقية للمعونة، حيث تلقت معونات بالسنوات الخمس الأخيرة 2ر19 مليار دولار.
 
 أما من يفكرون بالروابط الثقافية بين البلدين فنسبة 8 % من السكان بوذيين و7% كاثوليك و1% بروتستانت، و82 % من السكان لا دينيين وهناك حوالى عشرة آلاف مسلم من مجموع 96 مليون شخص.

الإخوان.. بين النيران الصديقة والأسلحة الفاسدة بقلم: نبيه عبدالمنعم


الإخوان.. بين النيران الصديقة والأسلحة الفاسدة 
 
بقلم: نبيه عبدالمنعم
 
والنيران الصديقة تضرب خطأ فى أصدقائها وحلفائها والأسلحة الفاسدة أسلحة فى أيدى الناس وتوجه فوهاتها نحو الأعداء وكأنها ستضربهم لكنها عندما تطلق النيران ترتد على من أطلقها وتضرب عمداً وقصداً فى صفوفه.
 
وأتذكر النيران الصديقة والأسلحة الفاسدة حين أرى تلك المعارك التى يثيرها بعض من يحسبون أنفسهم على معسكر الشرعية وانصرافهم نحو أهداف خاطئة ومدافعهم التى يوجهونها فتصب فى تقوية الانقلاب وإضعاف معارضيه.
 
وليس مطلوباً من كل معارضى الانقلاب أن يكونوا مؤيدين للإخوان ،فلم تكن نقطة خلافنا مع الانقلابيين أنهم يعارضون الإخوان بقدر ما كانت مشكلتنا معهم هى انقلابهم على خيار الناس واختيارهم حتى لو كان الانقلاب على أحد غير الإخوان.
 
وعليه فليس مطلوباً ولا شرطاً من كل معارضى الانقلاب أن يكونوا مؤيدين للإخوان وإنما عارض الإخوان كما شئت ولكن لا تؤيد الانقلاب بما يحتويه من دماء ومظالم وقمع للحريات وقفز على اختيار الناس وفرض حاكم بالقوة ، فمعارضة الإخوان لن تحرق مصر ولكن الانقلاب يحرق مصر وعدم انتخاب الإخوان أو أن يأتى الإخوان ويذهبوا ليس هو نهاية المطاف ولكن استمرار الانقلاب بفساده وتدميره للبلد سياسياً واقتصادياً وأمنياً ومجتمعياً وفرضه لشخص بعينه فى السلطة وتسلط العسكر على البلد هو نهاية المطاف.
 
وبناءً عليه لا أجد أى مبرر للهجوم على أى معارض للانقلاب فى وقت يجب أن تتوحد فيه الجهود للهم الأكبر وضد الخصم الأوحد وهو الانقلاب ذاته.
 
وبصراحة. لا أستريح حينما أجد هجوماً على هذه الجبهة أو تلك أو ذلك التجمع فى الخارج او أيمن نور أو قناة الشرق أو إحدى قنوات الشرعية ليس حباً فيهم أو تأييداً لهم بقدر تأييدى لمبدأ أنهم ليسوا أعداءا لنا وإنما منافسين سياسيين وبما أن الأفق السياسى مغلق على الجميع فعلى ماذا نتنافس الآن ، وكيف ننشغل عن العدو الذى يقتلنا بخصم سياسى مسالم.
 
والمصيبة أنه لا هؤلاء الذين يتم الهجوم عليهم قالوا من البداية أنهم اخوان ثم خدعونا ولا من يهاجمونهم أيضا يصفون أنفسهم بأنهم إخوان ولكن الأمر يبدوا على أنه معركة تدور على ملعب الإخوان وملتصقة بالاخوان والاخوان منها براء.
 
مباراة لا تعنى الإخوان وليسوا لاعبين فيها ولكنها تجرى على ملعبهم وتحت لافتاتهم ويتحملون تكاليفها ومغارمها ويتحملون مسئوليتها وهم غير راضين عنها لأنهم مضارين بها على كل حال.
 
فهذا يهاجم السيرتى ومبادرته بحجة أنه يتنازل عن الشرعية ويوقف حياته لذلك ،وهذا يهاجم من بهاجم السيرتى بحجة انه هو من يتنازل عن الشرعية ، وهذا يهاجم أيمن نور بحجة أنه بديل مرسى ، وهذا يهاجم من يهاجمه بحجة أنه ضد السيسى وضد الانقلاب على كل حال ،وهذا يهاجم قنوات الشرعية بحجة أنها تستضيف العائدين من معسكر الانقلاب وهذا يهاجم من يهاجم قنوات الشرعية.
 
هذا يرى وائل قنديل ومن على شاكلته رجال شرفاء ، وهذا يراهم متآمرين يمثلون علينا دور المعارضين فيتهم الجميع بالخيانة ويترصد لكل من يتكلم ويذكر كل واحد بماضيه وسقطاته وكأنه هناك من هو بلا سقطات ،وكأنهم نسوا أن من كان بلا خطيئة لم يكن موجودا ولا حتى فى عهد الصحابة.
 
وهكذا نستهلك أنفسنا بين نيران صديقة تضرب فينا وهى لا تقصد ،وأسلحة فاسدة تضرب فينا وهى تقصد وقد أعدت خصيصا لذلك.
 
على أى حال ، مرة أخرى ، من يعتبر نفسه حامى حماة الشرعية ، فهو واهم فالشرعية تكتسب من خيار الناس وصمود الرئيس ورجال الدولة الموجودين فى السجون ونحن جميعاً بالنسبة لهذا الملف مجرد كومبارس وداعمين من بعيد لبعيد بكل الجبهات والهيئات والتكتلات والشخصيات ، لا أحد يملك التنازل عن الشرعية ولا زيادة تثبيت الشرعية.
 
ومن يظن نفسه بذلك يخدم الاخوان فهو يضرهم من حيث يدرة أو لا يدرى.
 
ومن يعتبر نفسه الفاهم الوحيد والشريف الوحيد فبالتأكيد هناك زوايا اخرى للرؤية وهناك شرفاء آخرين فى البلد ومن قال هلك الناس فهو أهلكهم.
 
ومن يرى الإخوان هم المعارضة والمعارضة هم ولا أحد غيرهم ومن يراهم الشرفاء الوحيدين ومن يراهم يستطيعون وحدهم تغيير مصر وحمل مصر على اكتافهم فهو واهم والإخوان انفسهم لا يرون ذلك ولم يقولوا ذلك فى يوم من الأيام لا بعد الانقلاب ولا قبل الانقلاب.

التعذيب في مصر حقيقة مؤكدة بقلم: محمد عبد القدوس


 التعذيب في مصر حقيقة مؤكدة
 
بقلم: محمد عبد القدوس
 
منظمة "هيومان ووتش" وهي متخصصة في حقوق الإنسان حول العالم أتهمت الحكومة المصرية بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان بطريقة منظمة تتمثل في التعذيب! ولم نر اي رد موضوعي على هذه الاتهامات بل انطلقت أبواق الديكتاتورية التي تحكمنا تكيل الاتهامات لهذه المنظمة، فلها أجندة سياسية وخاضعة لتأثير الإخوان، وزعلانة قوي لان مصر قضت على المؤامرات التي كانت تتربص بها، وبدأت في النهوض فضلا عن اتهامها بتلقي تمويلات مشبوهة من تركيا وقطر وإسرائيل كمان! وغير ذلك من الاتهامات المضحكة مما يؤكد صحة الكلام الذي قالته تلك المنظمة العالمية. 
 
والموكد ان سمعة بلادي في ظل حكم العسكر فيما يتعلق باحترام حقوق الإنسان بالغة السوء، والأمم المتحدة ذاتها أدانت ما يجري في بلادنا وكل التقارير الدولية وعلى رأسها منظمة العفو تؤكد على البطش البوليسي الذي يمارسه النظام ضد خصومه بل وحتى ضد من يشتبه فيهم حتى ولو يكونوا من أعدائه وقضية الباحث الإيطالي "ريجيني" خير دليل على ذلك فقد وجد مقتولاً وجسده مشوه بعد تعذيبه بطريقة بشعة وأمن الدولة المتهمة في ذلك والاختفاء القسري شيء عادي وطبيعي عندنا ولم يكن معروفا من قبل، وأنا شخصيًا عندي أصدقاء تعرضوا لذلك على رأسهم صديقي العزيز أحمد عبدالستار عماشة نقيب البيطريين في دمياط والمسجون حاليا، فقد أختفى بعد القبض عليه وكان في أمن الدولة حيث مكث أيام تحت التعذيب المتواصل. 
 
ويا رب تفك أسره وأسر كل شرفاء مصر.

"معسكرات الأوقاف" أداة السيسي الجديدة للتصدي لـ"فوبيا" الخوف من سقوطه

"معسكرات الأوقاف" أداة السيسي الجديدة للتصدي لـ"فوبيا" الخوف من سقوطه

أئمة بالأوقاف
10/09/2017

"حقوقي" يتهم السيسي بالتعذيب.. من يحاسب من أوصلنا لهذا الدرك؟

"حقوقي" يتهم السيسي بالتعذيب.. من يحاسب من أوصلنا لهذا الدرك؟

بهي الدين حسين
10/09/2017

ويكيليكس: أبوظبي تجذب العالم العربي نحو تل أبيب

ويكيليكس: أبوظبي تجذب العالم العربي نحو تل أبيب

10/09/2017
 كشفت وثائق عن موقع ويكيليكس أن تنسيقًا اقتصاديًا ودبلوماسيًا وأمنيًا وعسكريًا يجري بشكل متسارع بين الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل.
 
وأظهرت الوثائق - من خلال صحيفة "ميدل إيست مونيتور"- الدور الكبير الذي يقوم به سفير الإمارات لدى الولايات المتحدة يوسف العتيبة في الدفع بالتطبيع بين بلاده وإسرائيل في اتجاه مراحل غير مسبوقة، مشيرة إلى أن أبوظبي لم تتحول إلى مرتع للمصالح الأمنية والاقتصادية الإسرائيلية فحسب، بل أصبحت قاطرة تحاول جذب العالم العربي إلى السير في ركاب المنظور الإسرائيلي للمنطقة وقضاياها، وفي صدارتها القضية الفلسطينية.
 
وتقول الوثائق إنه في عام 2010 استقبلت الإمارات فريق الجودو الإسرائيلي بالتزامن مع اغتيال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) محمود المبحوح في دبي بالتعاون مع جهاز الاستخبارات الإسرائيلي (الموساد)، حيث لم يعد مستغربا حينها منع رفع العلم الفلسطيني في الإمارات.
 
وأشارت وثائق ويكيليكس إلى تعاقد الإمارات مع شركة إيه جي تي الأمنية الإسرائيلية لتأمين مرافق النفط والغاز، وكذلك إقامة شبكة مراقبة مدنية في أبوظبي. وذكرت صحيفة "ميدل إيست مونيتور" أن الإمارات شاركت نهاية العام الماضي في مناورات العلم الأحمر في اليونان إلى جانب إسرائيل والولايات المتحدة.
 
ولا يثير التطبيع المذكور والجاري عبر قنوات سرية الانتباه، بل إن القنوات العلنية للتطبيع تسارعت في مجالات استخبارية واقتصادية وعسكرية بعدما كانت أبوظبي غير مستعدة للقيام علنًا بما تقوم به سرًّا مع إسرائيل، حسب تصريح للسفير الإسرائيلي يعقوف هيدس لدبلوماسيين أمريكيين.
 
ورأى الكاتب في صحيفة ميدل إيست آي بيل لو في حديث للجزيرة أن التطبيع بين إسرائيل والإمارات والسعودية يعني أن هناك تغييرا للتحالفات في المنطقة.
 
في السياق، قال الخبير في الشؤون الإسرائيلية سلطان العجلوني إن التطبيع بين إسرائيل ودول خليجية كالإمارات والسعودية تصاعد بعد الربيع العربي وزاد بوضوح في السنة الأخيرة.
 
وأضاف في حديث لـ"الجزيرة" أن التطبيع يخدم إسرائيل بدعوى الخوف من إيران، ويستهدف ما وصفه بالإسلام السياسي خاصة حركة حماس والمقاومة.