الأربعاء، 12 يوليو، 2017

أمريكا توقع اتفاقًا مع قطر لمكافحة "الإرهاب".. ودول الحصار ترحب!

أمريكا توقع اتفاقًا مع قطر لمكافحة "الإرهاب".. ودول الحصار ترحب!

أرشيفية
12/07/2017

أكد موقع قناة "الجزيرة مباشر" أن دول حصار قطر رحّبت بتوقيع الدوحة على اتفاق مع الولايات المتحدة الأمريكية بشأن مكافحة الإرهاب، حيث أشارت تلك الدول إلى أن "مذكرة التفاهم بين الولايات المتحدة وقطر هي نتيجة لضغوط طوال سنوات"، في الوقت الذي صرحت فيه الخارجية الأمريكية بأن "الاتفاق مع قطر بشأن مكافحة تمويل الإرهاب مثال يُحتذى به".
اللافت أن مذكرة التفاهم التي وقعتها الولايات المتحدة الأمريكية لمكافحة تمويل الإرهاب مع قطر، تبعها تصريح لوزير الخارجية القطري، يدعو فيه دول الحصار إلى الانضمام للاتفاقية. وهو ما يعتبره البعض "الحل"، الذي سبق وتحدث عنه "ريكس تيلرسون"، وزير الخارجية الأمريكي، بقوله: "ندعو الجميع إلى ضبط النفس وخفض الخطاب العدائي؛ لإفساح الفرصة للحل".
وأصدر وزراء خارجية الدول الثلاث الخليجية المحاصرة لقطر، بالإضافة إلى وزير خارجية السيسي بيانا، مساء اليوم، اعتبروا خلاله أن "مذكرة التفاهم لمكافحة تمويل الإرهاب بين أمريكا والسلطات القطرية، هي نتيجة للضغوط والمطالبات المتكررة لقطر بوقف دعم الإرهاب".

تصريحات مبهمة
كما جاءت تصريحات مرافق "تيلرسون"، اليوم، بشيء من الإبهام، عندما قال: إنه "لا توجد "أياد نظيفة" في الأزمة الخليجية الراهنة".
حيث قال "روبرت سي هاموند"، للصحفيين المصاحبين لتيلرسون في إطار جولته بالمنطقة، في إطار المساعي الأمريكية لاحتواء الأزمة المتفاقمة: إنه لا يمكن التحدث عن الخلاف الراهن من وجهة نظر طرف واحد، لأنه "طريق ذو اتجاهين" و"لا توجد أياد نظيفة" في تلك الأزمة، على حد قوله.
قمة الرياض
وأعاد ريكس تيلرسون، وزير الخارجية الأمريكي، الدفة مجددا إلى قمة الرياض التي عقدت في يونيو الماضي، وقال مثنيًا على الأمير "تميم بن حمد": "هو أول من تجاوب مع قمة الرياض لمكافحة تمويل الإرهاب"، مشددا على دور كل دولة بالمنطقة في مكافحة التطرف والعنف، وألا يكون لديها ملاذ آمن للإرهاب والإرهابيين.
واعتبر مجددا أن مذكرة التفاهم هي من أجل تعزيز نتائج مؤتمر الرياض. وأضاف- في إشارة إلى دعوة الدول المعنية بمكافحة الإرهاب، ومنها دول الحصار، إلى التوقيع على الاتفاقية- أن هذه المذكرة تحدد الخطوات التي ستتخذها كل دولة من أجل منع تمويل الإرهاب على مستوى العالم، وتضع مواعيد زمنية محددة من أجل تحقيق ذلك.
وشدد وزير الخارجية الأمريكي على أن "الولايات المتحدة لها هدف واحد، هو محو الإرهاب من على وجه الأرض".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق