الثلاثاء، 14 فبراير، 2017

هل وقع الرئيس مرسي في أخطاء سليمان شاه؟.. تعرف إلى التفاصيل

https://www.youtube.com/watch?v=QYXq0B1eiBg
من مشاركة الناشط إبراهيم الحاج

 
"وقعت يا مرسي في نفس أخطاء سليمان شاه ولكن لم يكن في قومك ولا جيشك أرطغرل"، هكذا وصف احد النشطاء على صفحة "متابعين مسلسل ارطغرل" الشهيرة بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، اليوم الإثنين.
 
وقال الناشط إبراهيم الحاج: "شبه كبير بين فخامة الرئيس الحر الدكتور محمد مرسي فك الله أسره و بين ما جرى من أحداث لسليمان شاه". 
 
وأضاف:" سليمان شاه وجد من الرجال من يذود عنه أما فخامة الرئيس فقد خانه من كان المفروض أن يدافع عنه و عن الشرعية والديمقراطية.. التاريخ يعيد نفسه و إن بصور مختلفة و أسماء مغايرة و أماكن مختلفة". 
 
وتابع :" ماذا قال الخبراء عن محاولة الانقلاب الفاشل في تركيا.. إن سبب فشل هذه المحاولة ليس الشعب فقط و إن كان له دور قوي.. و ليس كلمة السلطان الطيب رجب أردوغان فقط و إن كان لها تأثير كبير .. وإنما وجود قوة توازي قوة الخونة والعملاء الجبناء عبيد أسيادهم الصهاينة و الأمريكان". 
 
قوة أمام قوة
 
وأردف الناشط إبراهيم الحاج:" مخابرات ضد مخابرات ، جيش ضد جيش، شرطة ضد شرطة وهكذا ..هذه القوة لم تلتفت للفيف الشارع حتى.. ومصداقية هذا الكلام .. هو ما حدث بمصر الحبيبة.. ألم يخرج الشعب الحر الأبي في رابعة الحرية أيقونة الأحرار والنهضة ومصطفى محمود وغيرها من الميادين.. ثم أليسوا إلى يومنا هذا يخرجون.. فقط لأنهم تنقصهم القوة التي توازي قوة الخونة العبيد الجبناء".
 
وأضاف: "ولكن وعد الله آت ..فكم من محنة تخللتها منحة.. على الأقل سقطت الأقنعة و تكشفت الوجوه .. ثم إن الأرض لله يورثها عباده الصالحين".
 
ليه بتمجدوا في مرسي؟
 
وطرح احد اللجان الإلكترونية التابعة للانقلاب سؤالاً على الصفحة، قائلا:" انتوا ليه بتمجدوا في مرسي كدا ؟"، ورد الحاج بالقول:" أولا الاشخاص لا تعنينا في شئ قدر ما يعنينا رفع الظلم عن من ظلموا والوقوف في وجه الظالمين".
 
وتابع:" ثانيا مرسي بالنسبة ليه دفاعي عنه مش لشخصه هو دفاعا عن اختياري انا اختارته بالصندوق وله اربع سنين حكم سنه منهم ميجيش شخص لايزيد عني في شئ يقول لأ ميكملش ويظلموا ويظلم اتباعه الظلم دا كله انا بدافع عن اختياري وعن ارادتي لو كان اي رئيس غيره كنت هقف ورا ارادتي حتي لو منتخبتوش دا اعتقادي في نفسي".
 
وأضاف:" ثالثا أنا لم اشبهه بالرسول صلى الله عليه وسلم ولا عمر ولا ابوبكر رضي الله عنهم انا شبهته بزعيم قبيلة صغيره كانت له اخطاء تسببت بقتلي وانقلاب وتفتت القبيله ولكن انت لم تكلفي نفسك التفكير لكرهك لمرسي".
 
فيما رد الناشط محمد فرغلي رداً على أحد عناصر اللجان الإلكترونية بالقول:" انا مش هنام غير لما تغيري رأيك عشام انت ظالمة نفسك وانت لا ناقة لكي ولا جمل في كل هذا تعالي اما احكيلك شوية مواقف بساط جدا مرسي بعد استلامه الحكم بعشرة ايام دعا محمد ابوحامد الي مليونية امام قصر الاتحادية تخيلي رئيس لسه حالف اليمين وممسكش الحكم وواحد طالع عاوز يشيله تخيلي".
واضاف:" لكن رب ارطغرل هو رب مرسي والحق واحد و المبتغى واحد انشاء الله النهاية واحدة".
 
جدير بالذكر ان عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع في عهد الرئيس المنتخب محمد مرسي، قاد انقلابا في 30 يونيو 2013 مدعوما من إسرائيل والغرب ضد اول رئيس مدني منتخب بعد ثورة 25 يناير، ولا تزال مصر ترزح بعد مرور 4 سنوات على الانقلاب تحت خط الفقر واشتعال الأسعار والانهيار الاقتصادي والأمني والقمع وانتهاكات حقوق الإنسان.
 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق