الجمعة، 21 أبريل، 2017

إلغاء مادة التربية الإسلامية

السيسي يستكمل حربه على الدين بإلغاء مادة التربية الإسلامية

عام 2017  في مصر 

غلاف كتاب التربية الإسلامية
21/04/2017

في إطار حرب قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي على الإسلام، بزعم مواجهة "التطرف والإرهاب" الذي أتى به هو بعد 30 يونيو 2013، أكد محمد مختار جمعة مخبر وزير الأوقاف، أنه وبداية من العام الدراسي المقبل سيتم إلغاء مادة التربية الدينة في المدارس ويتم استبدالها بمادة الأخلاق والقيم والمبادئ.

وقال جمعة، عبر اتصال هاتفي لبرنامج "كلام تاني" على فضائية "دريم"، مساء أمس الخميس، إن هذا الكتاب الذي سيتم تدرسيه بالمدارس ابتداءً من العام الدراسي المقبل حصل علي موافقة وزير التربية والتعليم ووزير الأوقاف وتواضروس وشيخ الأزهر.

وأكد وزير الأوقاف أن الكتاب تمت مراجعته من قبل جميع الأطراف واستقروا علي تفاصيله، زاعما أن الكتب الماضية كانت تحض على الإرهاب.
تنفيذًا لتعليمات السيسي.. الأزهر يتجه إلى "علمنة" المناهج
من ناحية أخرى، وجه الكاتب الصحفي أنور الهواري انتقادات لاذعة لعدد من مشايخ السيسي، مؤكدًا أن رؤيتهم سوف تشرح أسباب انقلاب أوروبا على الدين، وعلى رأسهم الدكتور أسامة الأزهري، مستشار السيسي للشئون الدينية.

وقال الهواري -في تدوينة على صفحته بـ"فيس بوك" مساء أمس الخميس- "خطب المشايخ الثلاثة، وزير الأوقاف والمفتي السابق علي جمعة وأسامة الأزهري، تخليك تفهم لماذا انقلبت أوروبا على الدين؟ ولماذا ومتى تكون العلمانية ضرورة وجودية، سواء في أوروبا أو في أي مجتمع إنساني يحترم العقل والضمير؟؟" حسب تعبيره.
بحجة "مناهضة العنف".. علمنة المناهج يحذف "الأيوبي" وتغيير وصف كفار قريش

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق