الأحد، 23 أبريل، 2017

تكريم آية حجازي بالبيت الأبيض يكشف حقيقة علاقة ترامب بالسيسي وحكام المنطقة العربية


تكريم آية حجازي بالبيت الأبيض يكشف حقيقة علاقة ترامب بالسيسي وحكام المنطقة العربية
23 أبريل 2017


ترامب و آية حجازي



لم يتم الافراج عن آية حجازي فقط بعد أن اتهمها قضاء السيسي بالاتجار بالبشر والاستغلال الجنسي للأطفال و لكن جرى تكريمها على نحو يظهر أنه اعتذار من الولايات المتحدة الأمريكية على ترك آية بسجون الانقلاب طوال هذه الفترة رغم حملها للجنسية الأمريكية .

وبمجيء ترامب بدت العلاقة بينه وبين حكام المنطقة أكثر وضوحا وبلا مواربة أو وجود مساحة للتحرك وأصبحت السياسة عيانا بيانا تظهر بلغة الأمر والتنفيذ الفوري .

ويقول د محسن البنهاوي أستاذ العلوم السياسية أن تكريم حجازي جاء على أعلى مستوى من الرئيس الامريكي كاعتذار لما حدث لها في سجون السيسي وإظهار السيسي نفسه على أنه لا يملك من أمره شيئا إذا ما أرادت أمريكا فلابد أن يستجيب المأمورون بالأمر .

و سرعة التنفيذ دليل آخر على الذعر من ترامب وعدم مخالفة الأمر .

ويواصل البنهاوي قائلا لحرية بوست :

أن ما يسري على حجازي سيسري على أي قرار تريده أمريكا في المنطقة حتى لو تعلق بالحروب ذاتها فأمريكا بالفعل تبدأت مرجلة تظهر فيها ضيقة الصدر ولا تتسع لمناقشات أو مداولات وتريد ان تكون العلاقة أمر وتنفيذ فوري وهذا ما سوف يحدث في ظل وجود حكام لا يوجد وراءهم أي ظهير شعبي ويستمدون بقاءهم من الرضا الأمريكي والصهيوني وحسب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق