الأربعاء، 3 أغسطس، 2016

في ذكرى فشل "التفريعة".. مشروع الرئيس مرسي لتنمية محور قناة السويس

في ذكرى فشل "التفريعة".. مشروع الرئيس مرسي لتنمية محور قناة السويس


مشروع تنمية قناة السويس بعهد الرئيس د.محمد مرسي
03/08/2016


أقرت حكومة الانقلاب، الخميس المقبل إجازة رسمية احتفالا بافتتاح ما أسمته "قناة السويس الجديدة" لمشاركة المصريين فرحتهم بالإنجاز العظيم!

وأعادت الذكرى للنشطاء روح السخرية من أبرز فناكيش السيسي الذي التهم به السيولة المادية لأنصاره، فيما اتجه آخرون للتذكير بمشروع "محور قناة السويس" وهو "مشروع الرئيس مرسي لتنمية محور القناة".

وكان يتضمن:-
ـ إقامة منطقة تنمية كاملة صناعية وزراعية وتجارية وخدمية وتكنولوجية عرضها بين 7-10 كيلومترات بطول القناة بالكامل (193 كيلومترا) يهدف لجذب المستثمرين من مصر والعالم.

ـ إقامة إقليم متكامل اقتصاديا وعمرانيا ومكانيا ولوجستيا ما بين ميناءي شرق التفريعة في الشمال وميناءي العين السخنة والسويس في الجنوب، ليمثل مركزا عالميا في الخدمات اللوجستية والصناعية.

ـ تركز خطة التطوير هذه على تنمية محافظات القناة الثلاث؛ وهي الإسماعيلية وبورسعيد والسويس.


ـ يتكون المشروع المفترض من أربع مراحل:
أولها: إنشاء محطات الترانزيت التي تختص بتفريغ الحاويات ثم يعاد تصديرها كما هي.
الثانية: إعداد وإنشاء مراكز التوزيع يتم فيها تفريغ الحاويات البترولية والسيارات في الموانئ المحورية وتوزيعها كما هي ولكن لأماكن متفرقة.
الثالثة: تقام على أطراف هذه الموانئ خدمات لوجيستية.
الرابعة: إنشاء مناطق لوجيستية وخدمية تستوعب الموانئ المحورية على طول خط القناة لتنتقل إلى المناطق الصناعية واللوجيستية التي تتمركز على أطراف القناة ليعاد تصنيعها وتوزيعها.

ـ تكون مساحة المحور الخدمي والتنموي للمشروع سبعة آلاف كيلومتر تضم 5 محافظات؛ هي السويس وبورسعيد والإسماعيلية وشمال سيناء وجنوب سيناء.

ـ تصل قيمة العائدات التي كانت متوقعة بانتهاء المراحل الأربع إلى مئة مليار دولار.



ولأنه بضدها تعرف الأشياء
استعرض الصحفي أحمد سالم مجموعة "إحصاءات مهمة في الذكرى الأولى لحفر تفريعة قناة السويس، التي تسميها حكومة الانقلاب "قناة جديدة":-
ـ حفر ممر مائي فرعي طوله 37 كم
ـ توسعة وتعميق 35 كم أخرى
ـ بناء محطات للإمداد والتموين
ـ يبلغ طول قناة السويس ١٩٣ كيلومترًا، تسمح 80.5 كيلومترا منها بازدواجية الملاحة (حركة السفن في كلا الاتجاهين).
وبافتتاح التفريعة الجديدة، زادت هذه المسافة إلى 115.5 كيلومترا من طول القناة
ـ تم تنفيذ التفريعة الجديدة خلال عام واحد.
ـ بلغت تكلفة حفر التفريعة وتعميقها 8 مليارات دولار، لكن أرقامًا أخرى أشارت إلى أن تكلفة المشروع بلغت أكثر من 102 مليار جنيه (13.07 مليار دولار).
ـ تم جمع المبلغ بالعملة المحلية من المصريين عبر طرح شهادات استثمار بفائدة 12% لمدة خمس سنوات.
ـ يهدف المشروع إلى تقليل زمن الانتظار وزيادة عدد السفن العابرة للقناة.
ـ توقعت الحكومة الحالية أن يرفع المشروع الجديد إيرادات قناة السويس إلى 15 مليار دولار سنويا بحلول عام 2023م.

- مشروع محور تنمية قناة السويس (هشام قنديل)
https://www.facebook.com/drkandil/photos/?tab=album&album_id=507513212630150

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق