الأربعاء، 17 أغسطس، 2016

يوم المذابح.. 9 مجازر تشهدها مصر في يوم

يوم المذابح.. 9 مجازر تشهدها مصر في يوم


صورة أرشيفية
17/08/2016

ما لا يعلمه كثير من المصريين أن مجزرة رمسيس أو أحداث مسجد الفتح التي وقعت بعد الفض بيومين، وتحديدا في 16 أغسطس 2013، وراح ضحيتها وفق المراقبين بين 203 و213 شهيدا، ليست الوحيدة في ذلك اليوم، بل سار معها على التوازي 8 مجازر أخرى، راح ضحيتها نحو 100 شهيد، وهي على التوازي: مذبحة سموحة- الإسكندرية، ومذبحة قسم العرب- بورسعيد، ومجزرة خروبة- دمياط المعروفة بمذبحة الشهايبة، ومذبحة الأربعين، ومذبحة مسجد الاستقامة- الجيزة، ومذبحة الإسماعيلية، ومجزرة المطافي بالعريش، ومجزرة السويس- مسجد حمزة.
مجزرة رمسيس
بعد يومين من مجزرة رابعة العدوية والنهضة، أثبت الشعب رفضه للانقلاب ومجازره، وأنه لا بديل عن الميادين لإعلان رفض حكم العسكر، فخرج أنصار الشرعية والرئيس المنتخب، الجمعة 16 أغسطس، إلى أكبر ميادين مصر في رمسيس، آلاف من المتظاهرين لا يرى نهايتهم، وفجأة ظهرت طائرات الهليوكوبتر وقصفت المتظاهرين بوابل من الرصاص الحي مباشرة في الرؤوس والأجسام، ثم انقض بلطجية الانقلاب من الشوارع الجانبية فاختلطت دماء الأبرياء العزل بتراب أرض مصر، ومن أعلى قسم الأزبكية المطل على شارع الجلاء الموازي لشارع رمسيس.
أسماها الثوار "رمسيس2" وأسفرت عن استشهاد أكثر من 200، على رأسهم المهندس الشهيد عمار محمد بديع، ابن فضيلة المرشد العام للإخوان المسلمين، وتم حصر 103 منهم فقط في مسجد الفتح.
https://www.youtube.com/watch?v=FaE58W3Zz5A
مذبحة قسم العرب
وفي مذبحة قسم العرب- بورسعيد، استشهد 5 من شباب ورجال بورسعيد، على أيادى داخلية الانقلاب والبلطجية المتعاونين معهم فى كمين محكم نصبوه لمعارضى الانقلاب، الذين كانوا فى مسيرة ضخمة بعشرات الآلاف بعد تشييعهم لجثامين 4 شهداء من شهداء بورسعيد فى مجزرة فض اعتصامى رابعة والنهضة.
وقال شهود العيان إن المظاهرات خرجت من مسجد التوحيد إلى أن وصلت لشارع الثلاثيني، حوصرت وتفرقت إلى ثلاثة أقسام، المقدمة تخطت قسم العرب وتصدى لهم بلطجية وعناصر ملثمة بالأسلحة النارية، والوسط حوصر في محيط شارع الثلاثيني من قبل قوة تأمين القسم وانهال الرصاص عليهم كالمطر، أما المؤخرة فطاردتهم مدرعات تابعة للجيش!.
وأكد عدد آخر من أهالى بورسعيد أن سلطات الانقلاب لم تعلن أبدا في هذا اليوم ولا بعده عن سقوط قتلى أو إصابات في صفوف عناصرها أو المواطنين (البلطجية).
https://www.youtube.com/watch?v=HWNzdSVpNAg
مجزرة سموحة
وفي نفس اليوم تحل ذكرى مجزرة مسجد علي بن أبي طالب في سموحة، واستشهد فيها 33 من خيرة شباب الإسكندرية، ويسميها الثوار مذبحة سموحة أو "مذبحة الحي الراقي المنسية"، وكانت مذبحة جديدة للمتظاهرين الغاضبين من مذبحة الفض.
ووثق ائتلاف المنظمات الحقوقية للدفاع عن الحرية ومركز ضحايا لحقوق الإنسان والمركز العربي الإفريقي للحقوق والحريات، ومركز الشهاب لحقوق الإنسان، بياناً يوم السبت 16/8، أعلنوا فيه عن الانتهاء من توثيق الانتهاكات التي وقعت في محيط مسجد الفتح بميدان رمسيس بالقاهرة، وفي محيط مسجد علي بن أبي طالب بميدان سموحة بالإسكندرية يوم 16 أغسطس 2013.
وحصل فريق عمل المركز على فيديوهات تظهر ضباط بالجيش، وضباطا بجهاز الشرطة، يستخدمون الأسلحة النارية، وطلقات الرصاص الحي في قنص المتظاهرين، ما أسفر عن قتل 33 متظاهرا وإصابة قرابة 200، واعتقال 357 آخرين.
https://www.youtube.com/watch?v=rRFpO7uP1J0
مجزرة السويس
وفي إجرام متعمد في نفس يوم "مسجد الفتح"، قتلت قوات الانقلاب (جيش-شرطة) أكثر من 14 شهيدا، وأصابت العشرات أثناء فض اعتصام السوايسة، ردًا على فض اعتصام رابعة والنهضة، يومها دخلت قوات الجيش ساحة مسجد سيد الشهداء حمزة بن عبد المطلب بالسويس، وقتلت شابا اعترض وآخرين على دخولهم المسجد واعتقلت آخرين.
https://www.youtube.com/watch?v=YKXQ50sFLVk
مذبحة الأربعين
وما زلنا في السويس، حيث قتلت قوات الجيش والشرطة 14 شهيدا آخرين، في فض اعتصام الأربعين بالسويس، حيث أعلن المتظاهرون عن الاعتصام بميدان الأربعين؛ احتجاجًا على مجازر العسكر، إلا أن قوات الجيش والشرطة قامت بفضهم باستخدام القوة المفرطة، ما أدى إلى استشهاد وإصابة أكثر من 44 شخصا.
https://www.youtube.com/watch?v=J3DHPn4piko
https://www.youtube.com/watch?v=YjIGjIqtL88
مجزرة المطافي
و14 شهيدا آخرين قتلتهم ميليشيات الانقلاب في مدينة العريش، وأصيب عدد كبير بينهم أطفال، بعدما نصبت الشرطة كمينا للمسيرة الحاشدة التي انطلقت من أمام مسجد النصر وسط المدينة، وتحركت في شارع 23 يوليو، وعند عودة المسيرة من شارع القواتلي، قامت أجهزة الانقلاب الأمنية المتمركزة أمام مقر الدفاع المدني بإطلاق النار على المتظاهرين السلميين من الخلف، فسقط شهداء وجرحى، واعتقل العشرات.
http://www.ikhwansina.com/News/4919#sthash.HLRvLiTO.dpuf
https://m.youtube.com/watch?v=vQ479hBU96Q
مذبحة الإسماعيلية
ولم تنج محافظة الإسماعيلية من المذابح في هذا اليوم، حيث أطلقت قوات الجيش الرصاص على المتظاهرين العزل بمسجد الصالحين، ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات.
وقال موقع إخوان الإسماعيلية، إن اليوم التالي 17 أغسطس، شهد جنازات 3 شهداء وهم علي إسماعيل من المجمع الإسلامي بقرية سرابيوم إلى مقابر الهويس، وجنازة الشهيد محمد مغاوري من مسجد عثمان بن عفان بالمرحلة الخامسة، والشهيدة شيماء حسين من مسجد مخلوف.
وتحولت جنازات شهداء مجزرة مسجد الصالحين بالإسماعيلية إلى مسيرات حاشدة، شارك فيها عشرات الآلاف، وطالب المشاركون فيها بإعدام السيسي وإسقاط حكم العسكر.
https://www.youtube.com/watch?v=YB5QLN7o7hs
مسجد الاستقامة
كما قامت قوات الجيش والشرطة بإطلاق الرصاص الحى على مسيرة مسجد الاستقامة بالجيزة، ضمن فعاليات جمعة الغضب؛ ما أدى إلى سقوط عدد من الشهداء والمصابين، ورصد المتظاهرون أن الاعتداء على المسيرة السلمية تم من داخل كنيسة بشارع مراد بايدى قوات الجيش.
https://www.youtube.com/watch?v=KMrkJYNoq_o
https://www.youtube.com/watch?v=fNU4pUieS9k
مجزرة دمياط
وفي دمياط، نفذت ميليشيات الانقلاب مجزرة "خروبة" بدمياط المعروفة باسم (مجزرة الشهايبة)، واستشهد فيها 7 من أنصار الشرعية، إضافة إلـى ٣٧ مصابا و16 معتقلا، وعبد الله خروبة شهيد مجزرة فض رابعة، حمله رفاقه من مسجد المتبولي عقب صلاة الجمعة، وعند المقابر وبالقرب من ميدان الشهابية، خرج الحاملون شهيدهم على الأعناق إلى محمولين، بعدما غدرت بهم قوات الجيش والشرطة والبلطجية.
https://www.youtube.com/watch?v=mJfiUj3v7OU
https://www.youtube.com/watch?v=PrsW0UXYnu4
https://www.youtube.com/watch?v=4oHzBRnJZpg

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق