الأحد، 24 يوليو، 2016

مفاجأة موجعة للانقلاب.. أولى الثانوية ابنة استاذ جامعة معتقل 


الطالبة أميرة عراقي
24/07/2016
حصلت الطالبة أميرة عراقي، ابنة الطبيب المعتقل الدكتور إبراهيم عراقي استاذ الجراحة والمسالك البولية بجامعة المنصورة والمعتقل حاليًا بسجن وادي النطرون على المركز الأول مكرر على الجمهورية في الثانوية العامة "علمي".
فالصغيرة والتي كان وقتها ضائعًا ما بين زيارة وجلسة والدها أصبحت من أوائل مصر في الثانوية العامة، التي يتفرغ لها الطلاب عامًا كاملاً حتى يتمكنوا من التحصيل والمذاكرة، إلا أنها قررت أن تتحدى نفسها وظروفها، لتقر عين والدها، وكل المظلومين في مصر بعد الانقلاب، بالحصول على هذا المركز الرائع.
وتصدر هاشتاج أميرة عراقي ترند تويتر ، كما علت التكبيرات والهتافات للنشطاء ورواد تويتر و"فيس بوك" عقب إعلان وزير انقلاب التعليم نتيجة الثانوية العامة .
 
وتوالت ردود الأفعال على نجاح أميرة إبنة المعتقل؛ حيث قال الصحفي والناشط السياسي عمرو القزاز : مليار مبارك للأستاذ الدكتور إبراهيم عراقي (المنصورة) عملاق الكلي والمناظير المعتقل في سجون الظالمين ابنته أميرة عراقي حاصلة المركز الأول في الثانوية العامة على مستوى الجمهورية 409.5 درجة .
وقالت صفحة الثورة اليوم ، الأولي علي الثانوية العامه ابنة معتقل من الاخوان، لله دركم ايها الاخوان ... ماذا بينكم وبين ربكم ؟ بينما قال هيثم سعد ، أسقطت الحجة عنا جميعا.. الأولي علي الثانوية العامة المصرية ، والدها الاستاذ الدكتور إبراهيم عراقي استاذ جراحة المسالك . المعتقل في سجون الانقلاب، تهانينا للأخت أميرة ، و لوالدها ولكل العائلة ، نفع الله بها ، وجعلها ذخراً للإسلام والمسلمين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق