الأحد، 24 يوليو، 2016

أميرة عراقي.. ابنة استاذ الجامعة المعتقل على خطى والدها المتفوق

أميرة عراقي.. ابنة  استاذ الجامعة المعتقل على خطى والدها المتفوق



د. إبراهيم العراقي
24/07/2016
توالت ردود الأفعال فور الإعلان عن حصول أميرة عراقي ابنة المعتقل الدكتور  إبراهيم عراقي ، على المركز الأول مكرر فى الثانوية العامة على مستوى الجمهورية.
وحيا نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تفوق أميرة ، كما حيوا نضال والدها الذي دخل المعتقل دفاعا على رأيه وكرامته؛ حيث قال وسام حسن ، الدولة السافلة المهزأة ربنا ينتقم من الظلمة وفك اسر القابعين ظلما وبهتانا ، ما شاء الله، اللهم فك أسر والدها وانتقم من الظالمين، وقال جمال سعد : ألف مبرووووك لبنت البطل الحر في سجون الاحتلال.
وقال ابواليزيد محمد : هما دول الناس المحترمة ، هما دول الإخوان على الرغم انى سلفى ولكن احبهم في الله ، بيبنما قالت مرفت عبد الله،مبروك..وكفي بربي حسيبا..الله اكبر،فيما قال ايمن الحنش ،هما دول الناس المحترمه هما دول الاخوان.
فيما قالت هند أم البنات، الاولى على الجمهورية باباها معتقل، دول الإرهابيين وأعداء قناة السويس ومصر بتفرح ، بينما قالت سارة مرسى:بنت الإرهابي الأولى على الثانوية العامة ، تفتكرى بنت سيادة اللواء أو بنت أحد المواطنين الشرفاء ممكن تجيب كام ؟
وكان  الدكتور الهلالى الشربينى، وزير التربية والتعليم الفنى فى حكومة الانقلاب قد أعلن، أسماء الطلاب الأوائل للثانوية العامة 2016 ، كما اعتمد نتيجة الثانوية العامة لإعلانها بجميع مدارس الجمهورية صباح غد الاثنين.
  
وأعلن الشربينى، أن عدد الطلاب الأوائل لمجموعة العلمى (علوم) 65 طالباً، حصل جميع الطلاب على المركز الأول بمجموع 409.5 درجة، أما مجموعة العلمى (رياضيات) فعددهم 16 طالباً حصل الطلاب أصحاب المركز الأول، وعددهم أربعة طلاب على مجموع 409.5 درجة، أما المجموعة الأدبية فعددهم 11 طالباً حصل الطالب صاحب المركز الأول على مجموع 409.5 درجة، وحصل الطالب صاحب المركز الأول للمكفوفين على مجموع 401 درجة.
البطل المتفوق .. أبو المتفوقة
التفوق ليسغريبا على الدكتور إبراهيم عراقي ، المعتقل ، ووالد الطالبة المتفوقة ، وفي السطور التالية ننشر سيرته الذاتية : 
أ.د إبراهيم عراقى على ، اعتقل يوم 10 يناير 2014 ، تم احتجازه بسجن جمصة ثم تم نقله في شهر يونيو الماضي لسجن المنصورة.
:التدرج الوظيفي
– أستاذ جراحة الكلى والمسالك البولية – طب المنصورة
– أستاذ بمركز الكلى والمسالك البولية – جامعة المنصورة د
– ماجستير جراحة المسالك البولية نوفمبر 1987
– دكتوراه جراحة المسالك البولية نوفمبر 1991
:حياته
– الأول على مدرسة احمد حسن الثانوية الزيات بطلخا 1975 بمجموع 102,7 %
– أمين اللجنة الثقافية بمدرسة احمد حسن الزيات بطلخا من 73 الى 75
– عضو اتحاد طلاب كلية طب المنصورة في اللجنة الثقافية والجوالة من 1976 وحتى 1981
– عضو نشط فى الدفاع المدنى بطلخا اثناء حرب 73
– عضو اتحاد طلاب المدن الجامعية بالمنصورة من 77 – 81 وأشرف على توزيع المكتبة الإسلامية خلال هذه الفترة
– من اوائل خريجي كلية طب المنصورة 1981
– ضابط بالقوات المسلحة بالخدمات الطبية من 83 الى 84
– عضو مجلس إدارة الجمعية المصرية لجراحي المسالك البولية منذ عام 2003
– رائد جراحات مناظير البطن في المسالك البولية في مصر والشرق الأوسط وأفريقيا
– كلفه أ.د: محمد غنيم بالمساهمة في إنشاء وحدة التفتيت بالموجات التصادمية فى عام 1988 وإنشاء وحدة مناظير البطن عام 1992
– حضور فعال فى معظم فعاليات مؤتمرات المسالك في أمريكا 12 مرة , وفى 12 دولة أوروبية ومعظم الدول العربية والهند وباكستان وماليزيا وكندا
– المساهمة في نشر جراحة مناظير البطن في أقسام المسالك البولية في معظم الجامعات المصرية ( الأزهر – الإسكندرية – بنها – شبين الكوم – سوهاج – أسيوط – طنطا )
– عدة دورات تدريبية لجراحات المناظير فى العديد من الدول العربية ( قطر – اليمن – تونس – سوريا – السعودية – الكويت )
– إسهام معترف به دوليا في استئصال الكلى عن طريق مناظير البطن
– له اكثر من 50 بحث منشور فى المجلات العلمية العالمية معظمها فى تخصص مناظير المسالك البولية .
– عضو مجلس إدارة صندوق ادخار أبناء الأطباء 2001 – 2006
– عضو مجلس صندوق التأمين الخاص للعاملين بجامعة المنصورة 2000 – 2006
– المشاركة في التصدي لقانون الطوارئ ومساندة القضية الفلسطينية ودعم صمود الشعب الفلسطيني
– سافر إلى غزة ضمن وفد طبي أثناء العدوان الإسرائيلي
– كان مرشح جماعة الإخوان المسلمين في دائرة بندر المنصورة في انتخابات مجلس الشعب
2010م

تفاصيل الاعتقال
اعتقل أثناء خروجه من أحد المساجد ويذكر أنه كان قد أفرج عنه قبلها بما يقارب الشهر تقريبا بعد أن القي القبض عليه بعد فض اعتصامي رابعة والنهضة والتحفظ على ممتلكاته وأمواله .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق