الأربعاء، 14 يونيو، 2017

بعد موافقة لجنة "الدفاع والأمن القومي" المصري على تسليم تيران وصنافير.. صفقة القرن أسرع في الخيانة!

بعد موافقةلجنة "الدفاع والأمن القومي" المصري على تسليم تيران وصنافير.. صفقة القرن أسرع في الخيانة!


14/06/2017

في تأكيد على وسم عسكريي السيسي وجيش كامب ديفيد بالخيانة، وافقت لجنة الدفاع والأمن القومي ببرلمان العسكر اليوم الأربعاء على اتفاقية ترسيم الحدود بين القاهرة والرياض التي يتم بموجبها التنازل عن سيادة مصر على جزيرتي "تيران" و"صنافير" للسعودية، في ثاني موافقة برلمانية خلال 24 ساعة.
اللجنة التي يشكل عضويتها عسكريون من مقربي السيسي والذين شكلتهم اجهزة المخابرات هم اول من يفرطون في التراب الوطني..
وقال كمال عامر رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان إن "اللجنة وافقت اليوم بالأغلبية على اتفاقية تعيين الحدود البحرية مع السعودية".
وأضاف عامر: "اللجنة أحالت الاتفاقية للجلسة العامة للبرلمان للتصويت عليها اليوم بشكل نهائي".
وكانت اللجنة التشريعية بمجلس النواب وافقت الثلاثاء على تمرير اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين البلدين والتي تمنح الرياض حق السيادة على جزيرتي تيران وصنافير إلى الجلسة العامة في خطوة تمهد لطرحها للتصويت.
الموافقة تمت بـ35 صوتا مع الإحالة و8 أصوات ضد..
وسبق أن صرح مئات العسكريين من مقربي السيسي بانهم لم يطلقوا طلقة رصاص في الجزيرتين ولم يشهدوا وجود شهداء على الجزيرتين...بالرغم من تأكيدات تاريخية وواقع ميداني بوجود خدمات عسكرية مصرية على الجزيرتين..
سيناء بصفقة القرن قريبًا
ووسط رفض شعبي وسياسي متصاعد لقرارات السيسي وسياسات الخيانة التي يتبعها ونظامه، يتوقع سياسيون ان تقدم مصر على الدخول قدما في صفقى القرن بتنازل جديد عن اراضي مصرية مقابل اموال يحصل عليها العسكر ولا تدحل ميزانية الدولة.
ورغم ذلك يصرح السيسي اليوم لصحيفة الشروق بانه لا احد فوق القانون..وان القانون هو الحكم، رغم ضربه القانون والقضاء بمقتل باحالة اتفاقية اثبت القضاء فسادها لتناقش في برلمان البصمجية والاتباع والرعاع من نواب المصالح والموافقة الذين يحملون بيادة العسكر نبراسا لهم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق