الخميس، 15 يونيو، 2017

النتائج المترتبة على نقل تبعية تيران وصنافير للسعودية :






النتائج المترتبة على نقل تبعية تيران وصنافير للسعودية :


1 تحويل ممر تيران إلى ممر دولي يضمن لإسرائيل السيطرة على البحر الأحمر .
2 تمكين إسرائيل من إنشاء طريق موازي ومنافس لقناة السويس يصل من إيلات إلى البحر المتوسط .
3 إعطاء شرعية لإسرائيل والمجتمع الدولي بأن عدوانها عام 1967م كان دفاعا عن النفس ضد دولة معتدية وهي مصر وذلك لغلق عبدالناصر مضيق تيران الذي ظهر أنه ممر دولي وليس ممر داخلي ( ومن الممكن أن تقاضي إسرائيل مصر بسبب حجم الخسائر التي لحقتها نتيجة إعتداء مصر على الممر المائي لها مما تسبب في حدوث تلك الحروب وذلك كما حصلت على تعويضات من ألمانيا بسبب الهولوكست ).
4 آلاف القتلى والجرحى من الجنود والمدنين والأطفال المصريين تذهب أرواحهم ودماؤهم هباء لأنه - طبقا للوضع الجديد - حصلت إسرائيل فعلا على الممر الدولي التي خاضت الحروب من أجله كما أن هؤلاء الضحايا من الجانب المصري المعتدي الجائر على الحق الإسرائيلي ( هذا بعد تمرير الإتفاقية ) .
5 تفقد مصر أهميتها السياسية والإستراتيجية في المنطقة ويتقزم دورها الأقليمي بشكل كبير بعد أن فقدت ورقة من أهم أوراق الضغط في اللعبة السياسية التي كانت تدعم قوة موافقها .
6 الإتفاقيات بين مصر وإسرائيل قائمة على التنازل من الطرفين أي تسمح مصر بعبور السفن الإسرائيلية مقابل تنازلات تقدمها إسرائيل ولكن بعد نقل تبعية الجزيرتين وتحول ممر تيران لممر دولي لم تعد إسرائيل بحاجة إلى سماح المرور من الجانب المصري مما يجعل إسرائيل غير ملزمة بتقديم التنازلات المنصوص عليها وهذا أمر خطير لاندري تبعاته في المستقبل بعد أن فقدت مصر أهم أوراق الضغط .
#نكسة_14_يونيو
#السيسي_خائن

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق